أخبار

مستوى فيغولي مع “محاربي الصحراء” يُحّير الأتراك

بسبب تراجع مردوده مع نادي غالاتسراي هذا الموسم

مستوى فيغولي مع “محاربي الصحراء” يُحّير الأتراك

استغربت وسائل الإعلام التركية التألق المستمر لنجم نادي غالاتسراي، سفيان فيغولي، مع المنتخب الجزائري في كل مرة يلعب فيها معه، مقارنة بما يقدمه من مستويات مهزوزة منذ بداية الموسم الجاري مع النادي الأصفر والأحمر، عاقدة المقارنات بين الأرقام التي يحققها مع “محاربي الصحراء” مع تلك التي سجلها مع غالاتسراي، وتسببت له في انتقادات قوية.

وكان فيغولي شارك بامتياز في تربص المنتخب الوطني الماضي، وساهم في الفوز العريض على منتخب النيجر ذهابا وإيابا في تصفيات كأس العالم، يومي 8 و12 أكتوبر الماضيين، بمجموع 10 أهداف لهدف (6ـ1 ذهابا و4ـ0 إيابا)، ساهم خلالها نجم غالاتسراي في تسجيل هدف وصناعة هدفين آخرين، وأبرزت وسائل الإعلام التركية التألق الواضح لسفيان فيغولي مع المنتخب الجزائري مقابل فشله لحد الآن في تقديم مستويات مستقرة مع النادي الأصفر والأحمر، مشيرة إلى أرقامه مع “محاربي الصحراء” خلال المباريات الثلاث الأخيرة التي كانت أحسن بكثير مما سجله مع غالاتسراي منذ بداية الموسم الجاري، ما جعل الأتراك يتساءلون عن سر هذه المفارقة الغريبة.

وبالفعل نجح فيغولي في تسجيل هدفين وصناعة هدفين آخرين في 3 مباريات مع المنتخب الوطني مؤخرا (بوركينافاسو والنيجر ذهابا وإيايا)، في حين سجل هدفين فقط خلال 10 مباريات لعبها مع غالاتسراي منذ بداية الموسم الجاري (7 مباريات في الدوري التركي و3 أخرى في الدوري الأوروبي)، ما عرّضه لانتقادات لاذعة من طرف الجماهير ووسائل الإعلام، مع الحديث عن قرب رحيله عن النادي خلال فترة التحويلات الشتوية المقبلة، في وقت يشكل فيه عامل الثقة التي يضعها فيه بلماضي فارقا محوريا في المستويات التي يقدمها مع “محاربي الصحراء” مقارنة بكتيبة المدرب فاتيح تيريم.


Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock