أخبارأخبار محلية

ياسين بن حامد ( لاعب المنتخب الوطني U20 ) للشبكة : ” إقصائنا ضد مصر كان مر و لا نخاف أي منتخب في تصفيات الكان ” !


فتح الدولي الجزائري لفئة أقل من عشرين سنة و المتألق مع المنتخب الوطني في كأس العرب بالسعودية ” ياسين بن حامد ” قلبه لموقع الشبكة سبورت حيث تحدث الظهير الأيسر لنادي روايال أنتويرب البلجيكي عن الكثير من الأمور بخصوص كأس العرب و كذالك التحديات القادمة للمنتخب الوطني الجزائري و أهمها تصفيات كأس أمم إفريقيا عن منطقة شمال إفريقيا  .

اولا السلام عليكم ” حامد ” مرحبا بك في موقع الشبكة سبورت و شكرا لقبولك إجراء هذا الحوار

و عليكم السلام،  ليس هنالك أي مشكل مرحبا بكم في كل وقت .

كيف تقيم مشاركة المنتخب الجزائري في الدوري في البطولة العربية و كيف تقيم مشاركتك شخصيا خلال هذه الدورة !

بصراحة ، لقد كانت تجربة رائعة ، لقد تمكنت من اللعب ضد منتخبات وطنية بأساليب لعب مختلفة.

فيما يتعلق بأدائي ، حاولت تقديم أفضل ما لدي ، فليس من السهل أن تلعب أربع مباريات متتالية عالية المستوى فهي تؤثر على التركيز ، ولكن عندما نرتدي ألوان هذا البلد يمكننا فقط تقديم كل شيء ، خصوصا أن هنالك جمهور رائع يقف وراءنا باستمرار و في أسوأ الأوقات حتى في الأوقات العصيبة!  فالرغبة في تجاوز نفسك تصبح طبيعية عندما تكون جزائرياً .هذه البطولة كانت تجربة رائعة لي ولزملائي ، للأسف خسرنا في نصف النهائي لكن هذه هي كرة القدم هناك فائز وخاسر.

من الآن فصاعدًا ، سنتطلع جميعًا إلى المستقبل جنبًا إلى جنب مع النية الراسخة للتأهل لكأس إفريقيا للأمم في أكتوبر ، هذه البطولة ستكون بمثابة تحضير لتحقيق أهداف أعلى مع ألقاب إن شاء لله.

كان إقصاء مر ضد مصر رغم أن الجزائر كانت على أقوى في الملعب،  كيف كان التعامل من المدرب أثناء المباراة و بعد الإقصاء !

مدربنا آمن بنا فهو يعرف إمكنياتنا ولا يقلق بهذا الخصوص ، و و مقارنة ببعض المنتخبات نحن لم نلعب معًا لفترة طويلة لكن نبني فريقًا شيئًا فشيئًا ، بعد الإقصاء شجعنا على الدورة التي قمنا بها نظرا لكفية تحضيرنا و أخبرنا عن المواعيد المهمة القادمة التي لا تقل أهمية عن التأهل لـ كأس أمم إفريقيا في أكتوبر ، لذلك نحن نركز  بالفعل على أكتوبر إن شاء الله في الأخير  لقد اكتسبنا الكثير من الخبرة وهذا يمكن أن يكون ميزة إضافية للمستقبل .

كيف كانت المجموعة خصوصا أن هنالك لاعبين محليين و محترفين !

ليس هنالك إختلاف بين اللاعبين المحليين واللاعبين المحترفين بالنسبة لي ، لا يهم فنحن جميعًا متماثلون ، علينا فقط  العمل على الانسجام في الملعب وسترى أن كل الفريق محترف وليس بعض اللاعبين فقط .

فيما يتعلق بالتفاهم ،نحن نتفق جيدًا وكل شيء على ما يرام الحمدلله حيث يقوم كل من المدرب وجميع الموظفين التقنيين بكل شيء من أجل نجاحنا الشخصي والجماعي ، أعلم أننا سنفعل أشياء عظيمة معًا إن شاء الله .

ماذا أحسست بعد ما سجلت ذلك الهدف الجميل ضد لبنان !

بصراحة الكثير من الفرح كنت سعيد للغاية ، عندما سجلت الهدف فكرت بشكل مباشر في عائلتي وأحبائي وبلدي ، إنه شعور لا يوصف أن تسجل لبلدك ، لم يكن لدي أي كلمات!  آمل أن تكون هناك أهداف أخرى على أي حال إنها بداية جيدة الحمد لله .

هل بدأتم في  التفكير بتصفيات كأس إفريقيا خصوصا أن المجموعة جد قوية !

المجموعة قوية للغاية بتواجد تونس و المغرب و ليبيا  ولكن لا يوجد منتخب يخيفنا ، سنعمل جميعًا على تقديم مستوى قوي قوي عروض رائعة  و إحتلال المركز الأول في هذه المجموعة إن شاء الله.

على الصعيد الشخصي هل سنراك في فريق أخر مستقبلا أم أنك مركز مع فريقك ؟

حاليا أن مركز على العمل و التطور مع فريقي لكن لا أعرف ماذا يخبئه الغد .

كلمة أخيرة للجمهور الجزائري  !

أود أن أشكر كل الشعب الجزائري على القوة والدعم الذي يقدمه لنا ليلا نهارا ، فلدينا شعب رائع و مميز علينا أن نواصل القتال معًا حتى نتمكن من القيام بأشياء عظيمة معًا إن شاء الله .

حاوره حمزة قسيوي







Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى