أخبار

هل عمورة سيطرد من تشكيلة جمال بلماضي بعد ما قرر لعب أمام فريق صهيوني

موجة غضب كبيرة من الجماهير الجزائرية، إتجاه لاعب الدولي محمد أمين عمورة ، الذي قرر مواجهة فريق صهيوني، وبهذا خالف تقاليد الجزائريين.

وليس عمورة الوحيد الذي واجه فريق صهيوني هناك أيضا هشام بوداوي،  رفقة ناديه
نيس الفرنسي، الموسم السابق ولعب نهائي كأس فرنسا هناك.

كما فرض لُوغانو السِّويسْريِّ، عقوبات قاسية على مهاجم المنتخب الوطني الجزائري، في حال رفضه
اللعب ضد فريق صهيوني وهذا ما جعل الأخر يخاف على مسيرته.

هل مهاجم الخضر عمورة سيطرد من المنتخب الجزائري كما كشفت أخر المستجدات ؟

كما كشفت بعض التقارير الإعلامية أن صاحب الـ 22 سنة” لم يخبر الناخب الوطني بلماضي، بعد القرار
الذي إتخذه مؤخرا بشأن لعب مباراة ضد فريق صهيوني”.

هناك مصادر تأكد أن الرجل الأول في كتيبة محاربين الصحراء، غاضب كثيرا من هذه الخطوة التي قام بها
إبن مدينة جيجل والتي تسمى بخيانة القضية الفلسطينية.

وإستبعاده عن التشكيلة ليس أمر بعيد مثل ما فعل مع هِشَام بُوداوي، وأبعده عن التشكيلة ولم يقم
بإستدعائه في العديد من المناسبات رفقة المنتخب الوطني.

أفضل مدرب في إفريقيا عام 2019، في خرجة سابقة له أكد دعمه لـ القضية الفلسطينية التي تتعرض
لجميع أنواع الإغتصاب من العدو اللدود والذي يسمى بـ إسرائيل.

للإشارة خريج مدرسة وفاق سطيف العالمي، ثاني لاعب يخالف قوانين الكوتش”.

[المصدر.  اوراس

Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى