أخبار

هذه قصة “الخضر” مع سيراليون بعد 26 سنة من الغياب

تقابلا في 5 مناسبات رسمية والغلبة لـ “محاربي الصحراء”

يدشّن المنتخب الوطني مسيرته في نهائيات كأس أمم إفريقيا بالكاميرون بمباراة هامة أمام منتخب سيراليون الذي تجدد الموعد معه بعد غياب دام 26 سنة كاملة، كان ذلك في نهائيات “كان 96” بجنوب إفريقيا، حيث عادت الكلمة حينها للمنتخب الوطني بثنائية نظيفة حملت توقيع المهاجم مصابيح، في الوقت الذي يراهن أبناء بلماضي على البرهنة مجدا فوق الميدان لتحقيق فوز مريح يفتح لهم الشهية خلال بقية مشوار العرس القاري.

واجه المنتخب الوطني نظيره السيراليوني في مناسبة واحدة خلال نهائيات “الكان”، كان ذلك في نسخة 96، في الوقت الذي تقابلا في 4 مناسبات سابقة، كلها رسمية. والبداية في ماي 1980، في إطار تصفيات كأس العالم 82، حيث تعادل “الخضر” في العاصمة فريتاون بهدفين في كل شبكة، وقد وقع هدفي الجزائر كل من بن ساولة ومناد، قبل أن يفوز رفقاء سرباح في ملعب زبانة على وقع 3 أهداف مقابل هدف واحد، حيث تداول على توقيع ثلاثية المنتخب الوطني كل من فرقاني وبن ساولة وماجر، وتجدد الموعد خلال تصفيات كأس أمم إفريقيا 94، حيث انهزم أبناء إيغيل مزيان في العاصمة فريتاون بهدف لصفر يوم 29 أوت 1992، وفرض عليهم التعادل السلبي في ملعب عنابة يوم 9 أفريل 1993، وكانت آخر مباراة بين المنتخبين في نهائيات “كان 96” بجنوب إفريقيا، حيث عادت الكلمة للعناصر الوطنية بثنائية نظيفة وقعها الهداف علي مصابيح، وهي خامس وآخر مباراة بينهما قبل ان يتجدد الموعد من بوابة مباراة اليوم بمناسبة العرس القاري الجاري بالكاميرون.

ويجمع الكثير من المتتبعين بأن منتخب سيراليون يفتقد إلى تقاليد واضحة في نهائيات كأس أمم إفريقيا، بدليل مشاركته في نسختين فقط، كان ذلك في طبعة 94 بتونس، وفي دورة 96 بجنوب إفريقيا، ما يجعل نسخة الكاميرون فرصة للعودة إلى الواجهة، وهذا من باب كسب الخبرة والطموح في إحداث المفاجأة، وهو الأمر الذي يتطلب الكثير من الجدية والواقعية من طرف أبناء بلماضي الذين يراهنون على تدشين المنافسة بفوز مريح يحفزهم على دخول معترك المنافسة من موقع قوة، وبالمرة الدفاع عن لقبهم القاري منذ البداية، مع الحرص على استمرار النتائج الايجابية التي وصلت لحد الآن 34 مباراة من دون تعثر.

نتائج المباريات التي جمعت الجزائر بسيراليون

تصفيات كأس العالم 82

سيراليون الجزائر 2-2 (بن ساولة ومناد)

الجزائر سيراليون 3-1 (فرقاني وبن ساولة وماجر)

تصفيات كأس إفريقيا 94

سيراليون الجزائر 1-0

الجزائر سيراليون 0-0

نهائيات كأس أمم إفريقيا 96

الجزائر سيراليون 2-0 (مصابيح هدفان)

سبق أن أدار مباراة لشبيبة القبائل إفريقيا
هذا هو الحكم الذي اختارته الكاف لإدارة لقاء الجزائر وسيراليون

عينت لجنة التحكيم بالاتحاد الإفريقي لكرة القدم حكمًا من جزر موريس لإدارة مباراة المنتخب الجزائري، ونظيره السيراليوني، في افتتاح لقاءات المجموعة الخامسة من نهائيات كأس أمم إفريقيا.

وأسندت المهمة للحكم أحمد ايمتياز هيرلال، بمساعدة كل من الكيني صامويل بواديطاكام، وعبد العزيز مختار سالي من النيجر، في حين أنيطت مهمة الحكم الرابع للغاني دانييل لاريا، وسبق للحكم الموريسي أن أدار لقاء لفريق شبيبة القبائل سنة 2019 أمام فيتا كلوب في دور المجموعات وانتهى لصالح الشبيبة بهدف مقابل لا شيء.

وتحصل الحكم الدولي الموريسي على الشارة الدولية سنة 2016، وأدار عديد اللقاءات خاصة في رابطة الأبطال أو كأس الكاف، وأخرج بطاقة حمراء مباشرة طوال مسيرته التحكيمية، وفي اتصال لـ”الشروق نيوز” مع الحكم الدولي السابق جمال الدين حيمودي، أكد أن الاتحاد الإفريقي لكرة القدم لا يعتبر هذه المباراة من بين اللقاءات الصعبة والقوية، وبالتالي فان تعيين هذا الطاقم عادي جدا، وبإمكانه  تسيير المباراة بسهولة كبيرة وأضاف أن هذا الحكم سيعمل على إدارة المباراة بطريقة جيدة ليبقى طوال المنافسة.

وكان مدرب المنتخب الوطني جمال بلماضي، قد دعا ممثل التحكيم على مستوى الكاف إلى “وجوب” اختيار أحسن الحكام وأكثرهم نزاهة حتى “لا يتم معاقبة” المنتخبات المشاركة في الطبعة الـ33 لكاس أمم إفريقيا-2021، التي انطلقت أول أمس حسبما أوردته الاتحادية الجزائرية في موقعها الرسمي، وتحدث الناخب الوطني خلال لقاء جمعه بمسؤولي الهيئة الإفريقية (كاف) بمقر إقامة ” الخضر” بدوالا، بحضور اللاعبين وأعضاء الطاقم الفني، حول مسائل تنظيمية، سيما المتعلقة بالتحكيم، وكتبت الفاف في بيان لها: “اغتنم بلماضي هذه المناسبة، لتذكير ممثلي التحكيم بالكاف بضرورة اختيار أحسن الحكام، وخاصة النزهاء منهم، حتى لا يتم معاقبة منتخبات القارة الإفريقية”، وخلال هذا الموعد افتتح منسق الكاف، التونسي خالد لمكشر، جلسة العمل، داعيا الحضور للوقوف والإنصات للنشيد الوطني الجزائري، قبل أن يسدي بعض النصائح والتوجيهات مرتبطة باحترام التوقيت والإجراءات المطبقة في المنافسة”.

وقدم الحكم الكاميروني والدولي السابق رافائيل افيي ديفين، المكلف بتطوير التحكيم بالكاف، عرضا حول التعليمات الأخيرة التي أعطيت للحكام خلال هذا “الكان” وكذا الطعون وللمرة الأولى تسيير تقنية “الفار” التي ستستعمل طيلة مدة كاس أمم إفريقيا.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock