أخبار دوليةأخبار محليةمولودية الجزائر

نادي الوداد البيضاوي المغربي يريد التعاقد مع مدرب مولودية الجزائر باتريس بوميل

بحسب مصادر إعلامية مغربية، فإن باتريس بوميل، المدرب الفرنسي لمولودية الجزائر، رفض عرضا من الوداد البيضاوي للبقاء على رأس النادي الجزائري.

وأثار هذا القرار العديد من ردود الفعل وأثار بعض الجدل، نظرا لمكانة وتاريخ الوداد البيضاوي في كرة القدم الإفريقية.

انضم باتريس بوميل إلى مولودية الجزائر بهدف واضح: إعادة النادي إلى قمة كرة القدم الجزائرية. ولم يخيب. وفي موسم ونصف فقط، تمكن من قيادة مولودية الجزائر إلى لقب الدوري، الأول منذ 14 عاما، مما يمثل فترة من الندرة بالنسبة للنادي. وقد قوبل هذا النجاح بفرحة غامرة من قبل المشجعين، الذين رأوا أخيراً فريقهم يصبح قادراً على المنافسة مرة أخرى على أعلى مستوى.

وبالإضافة إلى لقب البطولة، قاد بوميل أيضا مولودية الجزائر إلى نهائي كأس الجزائر. وعلى الرغم من فشل الفريق في تحقيق الثنائية، وخسر في النهائي، إلا أن الأداء عزز سمعة المدرب الفرنسي كواحد من أكثر التكتيكيين موهبة في القارة.

يمكن اعتبار رفض بوميل الانضمام إلى الوداد البيضاوي، على الرغم من جاذبية هذا النادي الشهير، بمثابة علامة على الولاء لمولودية الجزائر والرغبة في مواصلة العمل الذي بدأه. ويظهر هذا الاختيار أيضًا التزامه طويل الأمد بمشروع النادي الجزائري، حيث ترك بالفعل بصمة كبيرة.

إلا أن هذا القرار لم يخلو من الجدل. الوداد البيضاوي، بسجله الغني وتأثيره في كرة القدم الأفريقية، كان سيمثل فرصة كبيرة لأي مدرب يسعى إلى ترسيخ نفسه على الساحة الدولية. أثار رفض بوميل عرض الوداد جدلاً بين الخبراء والمشجعين، حيث أشاد البعض بولائه .

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى