أخبار محليةمولودية الجزائر

مولودية الجزائر هكذا صرف الجزء الأكبر من ميزانية 2019

مازالت الثغرات المالية الموجودة والفواتير والعقود المحل شك في ميزانية مولودية الجزائر المتعلقة بسنة 2019 تفاجئ مسؤولي “سوناطراك” الذين رفضوا أن يمروا مرور الكرام على ما يحدث، والذين لم يكونوا يتصوروا أن يكون حجم الفساد في بيت “العميد” بهذا الحجم، وهو ما دفع بالمدير العام إلى فتح تحقيق حول ميزانية 2018 في القريب العاجل

 حيرش دافع عن نفسه وتحدث عن قرارات فوقية


 المدير العام السوناطراك” لم ينتظر طويلا بعد ظهور النتائج الأولية للتحقيق الذي أمر بفتحه بخصوص ميزانية 2019ء وإستدعى رئيس مجلس الإدارة محمد حيرش، من أجل الإستفسار عن سبب بعض العقود والفواتير محل شك بعدما إستنزفت ميزانية هذه السنة في ظرف قياسي. ولم يجد حيرش من أي تبريرات سوى حديثه عن أوامر فوقية من المدير العام السابق ولد قدور، من أجل تنفيذ كل ما يقرره المدراء العامون الذين تعاقبوا على شركة مولودية الجزائر دون قيد أو شرط،

هكذا صرف الجزء الأكبر من ميزانية  2019 

وحاول رئيس مجلس الإدارة السابق محمد حيرش، الذي مازال يشغل منصب الخبير المالي في إحدى مناصب “سوناطراك” أن يبرر كيف تم صرف ميزانية 2019، حيث أكد أن نسبة 70 بالمائة من الأموال صرفها المدراء المتعاقبون حول تسوية مستحقات اللاعبين من جهة. شراء وثائق تسريح لاعبين جدد في صورة ربيعي، حراف، والتسبيقات المالية للاعبين الجدد بعدما إنتدب “العميد” 14 لاعبا يتقاضى أغلبيتهم أجورا ب 200 مليون فما فوق 

لهذا السبب قرر حشیش تسريح 10 ملايير 

وبعدما قدم حيرش تبريرات حول طرق صرف ميزانية 2019، فهم المدير العام السوناطراك” أن رئيس مجلس الإدارة الجديد عاشور بطروني، الذي كان وراء عودته إلى مولودية الجزائر لا يتحمل مسؤولية ما يحدث ولا يمكنه أن يجابه أزمة مالية لم يكن مسؤولا عنها. ولهذا قرر تراجع عن قرار تجميد الأموال ووافق على ضخ ما قيمته عشرة ملايير سنتيم خلال الأيام القادمة، وهو ما من شأنه أن يجعل الإدارة تتنفس الصعداء وتسير المرحلة القادمة بأكثر أريحية.

“سوناطراك” تفكر في عدم تجديد عقد “إيشرا” 

ومن بين أهم القرارات التي قدمها المدير العام “السوناطراك” للرئيس الجديد عاشور بطروني، توقيف التعامل مع معهد الفندقة بعين البنيان الذي يشكل أعباء ثقيلة على ميزانية “العميد”، خاصة وأن الفريق يضطر لدفع ما قيمته ما بين أربعة إلى خمسة ملايير سنويا في وقت أن الإدارة ستقوم بكراء المركب الأولمبي كاملا، وسيتحول أشبال كازوني إلى التدرب في الملعب الملحق وسيتناولون وجبة الغذاء هناك أيضا۔

عتاد “إمبرو” لغز جديد فضحه التحقيق

 وإذا كان التقرير الأولي “السوناطراك” قد كشف عن وجود عقود عمل لأشخاص دون مناصب ولم يمارسوا أي مهام منذ أشهر رغم حصولهم على مستحقاتهم المالية، وبعض الفواتير محل شك مثلما حدث مع فاتورة دهن مدرجات ملعب 5 جويلية، فإن اللغز الجديد في تحقيقات “سوناطراك” هو عتاد “أومبرو” التي خرجت من شركة الملابس الرياضية، ولكنها لم تصل إلى مخزن عتاد مولودية الجزائر وهو ما سيكون حيرش مطالبا بتبريره أيضا۔

“سوناطراك” ستفتح تحقيقا أخر حول ميزانية 2018

وأمام حجم الفساد الغير مسبوق الذي كشفت عنه التحقيقات الأولية “السوناطراك”، المدير العام للشركة النفطية حشیش، منح تعليمة من أجل فتح تحقيق آخر حول ميزانية سنة 2018، بعدما أصبح يؤمن أن التعليمات الفوقية قد فعلت فعلتها في المولودية، وينتظر أن تكون الثغرات الموجودة صادمة وستصدر عدة قرارات هامة قريبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى