أخبار محلية

مولودية الجزائر..متتبعون يدقون ناقوس الخطر بسبب طريقة عمل الطاقم الفني

• أبدى الكثير من المتتبعين والمناصرين استغرابهم من برنامج الطاقم الفني لمولودية الجزائر، حيث لا يبدو أن لاعبي العميد بصدد تحضير أنفسهم لمرحلة عودة طويلة وصعبة، في ظل الغيابات وقلة الحصص التدريبية المبرمجة في هذه الفترة الحساسة.

عمروش تحدث عن ارتفاع أوزان اللاعبين ولا شيء تغير

كان عمروش قد أدلى بتصريحات خطيرة في بدايته مع المولوية، حيث أكد أن أوزان بعض اللاعبين مرتفعة بل راح بعيدا حينما كشف أن هناك من يفوق وزنه الخمسة والستة كيلومترات عن المعدل المطلوب، لكن بعد أشهر من هذه التصريحات لم يتغير أي شيء.

بعض العناصر مازالت تعاني من الوزن الزائد بشكل واضح

أجمع كل من شاهد مباراة القبة الأخيرة على أن عدة لاعبين في صفوف المولودية مازالوا يعانون من الوزن الزائد، وهو ما يطرح عدة تساؤلات حول البرنامج المتبع من طرف الطاقم الفني، خاصة وأن التشكيلة أنهت قبل أيام تربصها المغلق بتلمسان الذي يخصص عادة لتحسين لياقة اللاعبين. التشكيلة أجرت ست حصص تدريبية في آخر ثمانية أيام رغم حاجة اللاعبين المزيد من العمل من الجانب البدني، إلا أن الطاقم الفني پری عكس ذلك، حيث منح اللاعبين راحة لثلاثة أيام بعد مباراة القبة وبعدها اكتفى برفع حجم العمل في يوم واحد فقط، وبلغة الأرقام أجرى بن دبكة ورفاقه ست حصص تدريبية فقط في آخر ثمانية أيام، وهو معدل ضعيف لا يحدث حتى في فرق الأقسام الدنيا.

حتى من الجانب التكتيكي الفريق بحاجة لمباريات ودية

وتمارين إضافية حتى من الجانب الفني، لا يختلف اثنان على أن تشكيلة العميد بحاجة لعمل إضافي من الناحية التكتيكية، ما يعني تكثيف الحصص التدريبية وبرمجة بعض اللقاءات الودية، غير أن برنامج عمروش لا يتضمن أي شيء من هذا، حيث يتدرب اللاعبون بمعدل حصة في اليوم لمعظم الوقت، كما أنهم لم يخوضوا أي مقابلة ودية في الفترة الماضية رغم تأجيل مباراة الكأس.

التتويج بالألقاب بهذه العقلية ضرب من الخيال

بناء على هذه المعطيات، أضحى الحديث عن إمكانية عودة العميد بقوة في مرحلة العودة وتحقيقه لقبا واحدا على الأقل أمرا صعبا للغاية على اعتبار أن الطاقم الفني لا يعرف كيف يستغل فترات التوقف، في وقت يعاني فيه معظم اللاعبين من الأوزان الزائدة مستغلين سكوت الإدارة التي لا تتحمل المسؤولية أبدا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى