أخبار محليةمولودية الجزائر

مولودية الجزائر صخري يلغي تنقله إلى تونس ويحضر اجتماعا هاما في “سوناطراك”


كان المدير العام الجديد لمولودية الجزائر فؤاد صخري يحضر للسفر إلى عين الدراهم التونسية صبيحة أمس الخميس، على أن يعود إلى الجزائر بعد 24 ساعة فقط، وذلك ليعقد اجتماعا مع اللاعبين والطاقم الفني عقب التغييرات التي عرفها الجهاز الإداري بعد توليه مهمة المدير العام للفريق، قبل أن يلغي صخري سفره بعدما اتصل برئيس البعثة كمال عبد الوهاب ليلة أول أمس الأربعاء، إذ تأكد صخري بأن الأجواء داخل المجموعة طبيعية جدا وأنه ليست هناك جدوى من سفره إلى عين الدراهم.

عبد الوهاب أكد له أن التربص يسير بشكل عادي

وأكد عبد الوهاب إلى صخري خلال المكالمة الهاتفية التي جمعتهما سهرة الأربعاء، أن كل شيء عادي في التربص وأن هناك أجواء مثالية في المجموعة، وأن الطاقم الفني واللاعبين يواصلون التحضير حسب البرنامج المسطر، ومن جهته صرح صخري ل “الهداف” في اتصال به أمس بأنه قرر إلغاء سفريته إلى تونس بعدما اقتنع بأن الأمور طبيعية جدا في التربص وأن التشكيلة تحضر في أجواء رائعة، حيث لم يجد جدوى مستعجلة من التنقل خاصة أن التربص يوشك على نهايته.

سيعقد الندوة الصحفية بعد إجتماعه باللاعبين والطاقم الفني

وينتظر صخري عودة الفريق من تونس ليكون في استقباله، وسيتحدث مع اللاعبين والطاقم الفني في أول لقاء سيجمع المدير العام الجديد بأعضاء الفريق العاصمي، كما أن صخري قرر تأجيل عقد الندوة الصحفية إلى ما بعد عودة الفريق من تونس يوم الأحد واجتماعه باللاعبين والطاقم الفني، حيث ستكون لديه نظرة كافية عن الأوضاع داخل المجموعة ومتطلبات التشكيلة وإلى غير ذلك من الأمور التقنية والتنظيمية وسير التحضيرات.

 تم تنصيبه أمس وحضر إجتماعا هاما في “سوناطراك”

وكان فؤاد صخري على موعد مع حضور اجتماع وصف بالهام أمس الخميس على الساعة الواحدة بعد الزوال في مقر شركة سوناطراك” بحضور مسوولی الشركة النفطية وأعضاء مجلس الإدارة، حيث تم ترسيمه في منصب المدير العام للفريق، كما كانت الفرصة للحديث في هذا الاجتماع عن كل الملفات المرتبطة بالنادي والأهداف المسطرة من طرف شركة سوناطراك” وغيرها من الملفات الهامة والمهام التي تنتظر صخري في منصبه الجديد..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى