أخبار محليةمولودية الجزائر

مولودية الجزائر صخري في قمة الغضب ويتهم بطروني بتهميشه

صادق أعضاء مجلس إدارة مولودية الجزائر وبصفة رسمية، على المقترح الذي تقدمت به شركة سوناطراك عقب القيام بعض التغييرات على مستوى الإدارة، وقد علمنا أن الأمر يتعلق بتنظيم إداري جديد، حيث راجع مسیرو سوناطراك مختلف الصلاحيات الموكلة لكل عضو في الإدارة، وليس فقط أعضاء المجلس، وقد علمنا أن الأمر شكل تضاربا للآراء، بالنضر إلى أن بعض المسيرين كانوا سيبحثون عن توسيع صلاحياتهم، ولكنهم وجدوا أنفسهم في نهاية المطاف بصلاحيات شبه رمزية

صخري في قمة الغضب ويتهم بطروني بتهميشه


وبحسب الأصداء والمعلومات التي وصلتنا من بعض المصادر، فإن المدير العام فؤاد صخري، وبعد مصادقة أعضاء مجلس الإدارة عاشور بطروني على التنظيم الجديد الذي فرضته شركة سوناطراك البترولية، عبر عن غضبه الكبير، واتهم الرئيس صراحة بأنه هو من كان وراء تهميشه بهذا الشكل والتقليص من صلاحياته المتفق عليها في وقت سابق مع الرئيس حيرش محمد، وقال صخري أن سوناطراك لم تتدخل في صلاحياته أبدا، وهو الأمر الذي من شأنه أن يكون بمثابة مقدمة لخاف كبير سيشتد في المرحلة القادمة بين الرجلين، وقد تجعل الإدارة تعيش على وقع الانقسامات، وهو ما لا يأمل فيه أنصار النادي

 الصراع سيتواصل وحرب السبونسوں والأموال تشتعل أكثر 

وتوقعت مصادرنا الرسمية من داخل إدارة مولودية الجزائر، أن الصراع بين المسيرين، وخاصة بين رئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني والمدير العام فؤاد صخري سيشتد أكثر في المرحلة المقبلة، وسيسعى كل طرف إلى أن يكون الرجل المنقذ وذلك من خلال توفير السيولة المالية وأيضا التعاقد مع الشركات الممولة، وذلك من أجل تنصيب نفسه «الرجل المنقذ» وبالتالي سيكون الرجل الأول في عميد الأندية الجزائرية ونشير إلى أن صخري قد أكد في تصريح رسمي له قبل أيام أنه سيتعاقد مع أحد الشركات في الأيام القليلة المقبلة، وقال أنه سيكون بمثاب مفاجأة مدوية للجميع ووصف الصفقة بالمدرة للأموال.

بطروني كان صريحا ويرسل رسالة واضحة إلى صخري

ومما تجدر الإشارة إليه، فإن رئيس مجلس الإدارة عاشور بطروني كان السباق إلى التأكيد إلى أنه يعتبر تعيينه على رأس مولودية الجزائر يعتبر تكليفا وليس تشريفا وقال أنه ليس من الرؤساء الذين يحبون الظهور في الميادين والمدرجات وأمام عدسات الكاميرا، أو ممن يبحثون عن الشعبية، وقال انه مهمته واضحة وهي إصلاح الأخطاء الإدارية الكثيرة المسجلة في المواسم الماضية، وأيضا السعي وراء إعادة المولودية إلى السكة الصحيحة، وهو الكلام الذي أوله بعض المسيرين في النادي، بأنها بمثابة رسالة واضحة إلى المدير العام فؤاد صخري، والذي بالرغم من أنه قام بالحد من صلاحياته التي كان يتمتع بها في السابق، إلا أنه يبقيه في الواجهة، وسيكون بمثابة الناطق الرسمي والممثل الأول للفريق .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى