أخبار محليةاتحاد العاصمةمولودية الجزائر

مولودية الجزائر بطروني: “مثيرو البلبلة يقولون إنني أناصر الإتحاد رغم أنني مولودية من زمان”

عبر رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر القديم – الجديد عاشور بطروني عن استيائه من الشائعات التي رافقت عودته إلى منصبه بعد ثلاث سنوات، وصرح” قائلا: “في هذه الحياة لا تنتظر أن يرحب بك الجميع، لكن مثيرو البلبلة هم من يقولون إنني أناصر إتحاد العاصمة، وأدعوهؤلاء للتنقل إلى باب الواد ليسألوا المسيرين واللاعبين الكبار في السن ليعرفوا أنني مناصر وفي لمولودية الجزائر من زمان وأنني لم أشجع يوما الفريق الجار” 

“كنت من مهندسي التتويج بأخر لقب للمولودية في 2016″

 وردا على من عارضوا عودته إلى منصبه بحجة أن المولودية عانت معه من سوء التسيير في المرة الأولى التي ترأس فيها مجلس الإدارة، تحدث بطروني قائلا لقد ترأست الفريق لمدة ستة أشهر فقط ووجدته في حال يرثى لها ، صحيح أن نتائجنا في البطولة لم تكن في المستوى، لكنني كنت أحد مهندسي التتويج بكأس الجمهورية وغادرت قبل مباراة نصف النهائي أمام تبسة للأسباب التي يعرفها العام والخاص .

“ما قمت به لم يقم به أشخاص طوال 3 مواسم” 

وواصل بطروني حديثه قائلا: “عكس ما يشاع عني فإن الفريق كان معي في حالة جيدة من الناحية المالية، وتركت فائضا في الخزينة والأرقام موجودة، وهذا عكس ما يحدث مع بعض الأشخاص الذين صرفوا أموالا طائلة في ثلاثة مواسم لكنهم لم يحققوا أي  لقب”

 “سأسير الجانب الإداري للمولودية بكل شفافية”

 وعن مشروعه في مولودية الجزائر صرح عاشور بطروني قائلا: وافقت على العودة إلى الفريق لأنني معجب بمشروع صخري، واتفقت معه على أن نواصل العمل سويا لإعادة هيبة النادي فنيا وإداريا. سأتولى تسيير الجانب الإداري بكل شفافية وسأضع خبرتي من أجل أن يصبح فريقنا أكثر احترافية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى