أخبار دولية

مودريتش”أرفع القبعة ل ميسي وغياب كريستيانو قلة احترام لمنافسه”

أدي لوكا مودريتش بتصريحات لموقع “ریال فرنسا، وهو موقع فرنسي مختص في أخبار ريال مدريد ، تحدث فيها عموما عن جائزة الكرة الذهبية” التي فاز بها ليونيل ميسي مؤخرا، ووجه النجم الكرواتي سهام الانتقادات الصديقة وزميله السابق في الفريق كريستيانو رونالدو بسبب غيابه عن حفل مجلة فرانس فوتبول”، معتبرا ذلك قلة احترام لكل المنافسين وأولهم نجم نجوم برشلونة، كما قدم لوکا درسا في الروح الرياضية لكل اللاعبين والأنصار، عندما طالب بضرورة المحافظة على تقليد تسليم الجائزة من طرف آخر لاعب فاز بها

ميسي أصبح أكثر اللاعبين تتويجا في التاريخ بجائزة الكرة الذهبية”، ماذا يمكنك أن تقول عن ذلك؟

ميسي لاعب مذهل، إنه واحد من أفضل اللاعبين عبر تاريخ كرة القدم، أرفع القبعة له على كل الإنجازات التي حققها في مسيرته، ما علينا إلا تهنئته، تسليم الجائزة له فخر لي، إنه فعلا يستحقها أكثر من غيره.

ألا تعتقد أن تسليمك الجائزة له سيثير بعض الجدل خاصة لدى أنصار ريال مدريد، ألا تعتقد أن ذلك سيضعك في موقف محرج؟


لا على الإطلاق، أنصار ريال مدريد يتمتعون بروح رياضية عالية، وأرى أن تسلیم الجائزة من قبل آخر من فاز بها أمر رائع وتقليد يجب المحافظة عليه، صحيح أننا منافسان لكننا لسنا أعداء، سيكون من الرائع المحافظة على هذا الإجراء كتقليد.

زميلك السابق كريستيانو رونالدو غاب عن الحفل، في رأيك، كيف نبرر هذا الغياب؟

أنا لا أتحدث إلا عن نفسي، كرة القدم يجب أن يكون فيها الكثير من الاحترام للمنافسين، وحتى إذا لم تفز فيجب عليك الحضور احتراما لمنافسك، نحن هنا بصدد الاحتفال بكرة القدم، لهذا أنا هنا من أجل الاحتفال بكرة القدم وإثبات احترامي لمنافسينا في رأيي، كرة القدم تتمحور حول هذه التفاصيل

ما رأيك في مستواك خلال الوقت الحالي؟

سعيد جدا بما أقدمه على أرضية الميدان، صحيح أن الموسم بدأ بشكل غريب بالنسبة لي، بسبب البطاقة الحمراء التي تلقيتها (أمام سيلتا فيغو في الجولة الأولى من الليغا)، بعدها تعرضت لإصابتين، لكني الآن أشعر أني بحالة بدنية جيدة، واستغل كل لحظة لي مع كرة القدم ومع ريال مدريد كما لم أستمتع بذلك يوما، ما أنا بحاجة إليه هو اللعب بانتظام، والمحافظة على نسق المواجهات، وإظهار ما أظهرته دائما

هل تعتقد أنه بإمكانك الفوز ب الكرة الذهبية” مجددا في المستقبل بعد أن فزت بها في 2018؟

ما يمكنني قوله هو أني لازلت بحالة بدنية جيدة، وأشعر أنه بإمكاني تقديم المزيد، أحاول بكل قوة تقديم مستوى رفيع المساعدة فريقي والمنتخب، الموسم الماضي كان صعبا جدا من الناحية البدنية ولم أكن في المستوى، خاصة أنني لعبت عددا هائلا من المواجهات، أعرف أن المنافسة على الألقاب الفردية صعبة جدا، في ظل بروز العديد من اللاعبين الشباب، ولكن من جهتي أشعر أني بحالة جيدة، وسترى ما سيحدث.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى