أخبار محليةشبيبة القبائل

ملال: “لن نبيع الأسهم إلى أي شركة وطنية”

تطرق الرئيس شریف ملال إلى مسألة رأسمال الشركة، وأكد أنه مقبل على رفع قيمة الأسهم من خلال عقد جمعية عامة يوم 30 أكتوبر، حيث كشف قائلا:” فعلا، سنعقد الجمعية العامة العادية يوم 30 أكتوبر الحالي، ومن خلالها سنعلن عن فتح رأسمال الشركة. لقد قمنا برفع قيمة رأسمال الشركة في المدة الأخيرة ووصلت قيمته إلى 84 مليارا” 

“لن نبيع الأسهم إلى أي شركة وطنية”


وحسب الرئيس شريف ملال، فإن مجلس الإدارة القبائلية يرفض رفضا قاطعا بيع أسهم الشبيبة إلى أية شركة وطنية، موضحا ذلك في قوله: “لن نوافق على بيع أسهمنا إلى أية شركة وطنية، نحن نرحب بأي شركة تبدي استعدادها لتقديم يد المساعدة للفريق، لكن لا نوافق على السماح لها بشراء كل الأسهم وتصبح المساهم الأول بالأغلبية”

ملال: “من ير نفسه مستعدا لخلافتي فسأفرش له البساط الأحمر”

في تصريح مفاجئ له، أكد الرئيس ملال استعداده مغادرة الشبيبة إذا كان هناك شخص يريد خلافته على رأس النادي القبائلي، حيث كشف قائلا: “لا يمكنني أن أخلد في شبيبة ولن أقطع الطريق أمام، من برد تولى رئاسة الشبيبة، إذا كان هناك شخص يرى نفسه مستعدا لتولي هذه المهمة، سأفرش له البساط الأحمر، وما عليه سوی تعویض لنا ما صرفناه حتى نغادر الفريق

 “إذا كان هناك شخص يريد أن يكون المساهم بالأغلبية فسأغادر دون تردد”

 في السياق ذاته، أضاف الرجل الأول في الشبيبة قائلا: “إذا كان هناك شخص يرغب في المجيء بالأموال الكافية ليكون المساهم رقم واحد بالأغلبية، سأغادر الشبيبة دون تردد، لا أرى ما الفائدة من بقائي إذا لم أكن رئيسا للفريق، يجب أن تساعد من يريد العمل، أقولها وأكررها، مستعد للمغادرة إذا جاء شخص بری نفسه قادرا على تقديم أفضل مما نقدمه حاليا”

“ديون الفريق لا تتعدى ثلاثة ملايير”

 أما بخصوص ديون الشبيبة، فقد كشف الرئيس شريف ملال أن مجمل ديون الفريق لا تتعدى ثلاثة ملايير فقط، حيث كشف قائلا: “ديون الشبيبة لا تتجاوز ثلاثة ملايير سنتيم، سويا تقريبا كل الوضعيات، حتى فيما يتعلق بالديون الخاصة بلجنة المنازعات، وهذا يعتبر أمرا مريحا ومطمئنا في الوقت نفسه”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى