أخبار محليةأهم الأخبارشبيبة القبائل

ملال : “ساعو أكبر فاسد وهو ما اعترف به أمام الملأ دون خجل”

"قدمت أدلة مادية دامغة ولن أتوقف عن محاربة الفساد"

لم تمر تصريحات الرئيس السابق لاتحاد بسكرة إبراهيم ساعو  الخميس الماضي ، مرور الكرام، حين اتهم الهيئات الكروية في الجزائر يغض الطرف عن القضايا التي يتواجد فيها اسم شبيبة القبائل، مستدلا بكيفية تسييرها التسجيل الصوتي المسرب بينه ملال کړئیس للشبيبة وبين المناجير  العام السابق لشباب قسنطينة طارق عرامة، إذ لم يتوان رئيس الشبيبة ملال في تصريحات  أمس عن فتح النار على ساعو حين صرح قائلا: أتساءل عن السبب والمغزى وراه ذكر اسم شبيبة القبائل وربطها بفضيحة التسجيل الصوتي بين سعداوي وحلفاية. إذ رغم أننا غير معنيين إطلاقا بهذه القضية، التي تعكس الوجه الحقيقي لكرة القدم الجزائرية، إلا أن ساعو لم يتوان في ذكر اسم الشبيبية، رغم أن الجميع يعلم أن ساعو من أكبر الفاسدين، وهو ما قاله بصريح العبارة أمام الملأ بشأن ضلوعه في ترتيب نتائج عدة مباريات الفريقه، دون أي خجل أو روح مسؤولية”

“يوجد حقد دفين ضد الشبيبة منذ التعادل في موسم 2018”

وبشأن الأسباب التي دفعت الرئيس السابق لإتحاد بسكرة لذكر اسم شبيبة القبائل ومحاولة ربط اسمها بالفساد، أوضح الرجل الأول في بيت الشعبية قائلا “ساعو يملك حقدا دفينا تجاه شبيبة القبائل التي تسببت في سقوط إتحاد بسكرة في موسم 2018، وهذا في أعقاب نجاحها في العودة بنتيجة التعادل الإيجابي بهدف في كل شبكة من ملعب بسكرة، وهي النقطة التي مكنت الشبيبة من تحقيق البناء على حساب إتحاد بسكرة، وهو ما لم يتجرعه ساعو إلى حد الآن، ما يفسر تحامله في كل مرة على الشبيبية”

“قدمت أدلة مادية دامغة ولن أتوقف عن محاربة الفساد”

وواصل رئيس شبيبة القبائل رده على الرئيس السابق لإتحاد بسكرة: “لدي الاستماع لأقوالي بشأن فضيحة تسريب التسجيل الصوتي بيني وبين المناجير العام السابق الشباب قسنطينة طارق عرامة، قامت اللجنة الانضباط أدلة مادية دامغة بشأن وجود محاولة الترتيب نتيجة اللقاء وذلك بتقديم التسجيل الصوتي ككل، حينها كان كلامي واضحا حين نددت بالفساد الذي ينحر كرة القدم الجزائر، وهو ما لن أتوقف عن التنديد به، لأن أصلي أن أساهم في القضاء على هذه القضائح التي أساءت كثيرا لكرة القدم في بلادنا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى