أخبار محلية

ملال : “ثابتي لن يكون معنا، شبيبة القبائل ليست Roue de secours وشتي لن يغادر الشبيبة في الميركاتو”

في اليوم الموالي من الفوز الثمين الذي حققته التشكيلة القبائلية في بشار أمام الساورة، عقد الرئيس شريف ملال، اجتماعا مع المسيرين وأعضاء الطاقم الفني من أجل مناقشة العديد من الملفات والقضايا المتعلقة بالفريق بشكل عام، ومن خلال هذا الاجتماع تم اتخاذ قرار صرف النظر نهائيا عن خدمات صانع ألعاب اتحاد بلعباس ثابتي، وفي حديث جانبي جمعنا به، أكد الرئيس ملال قائلا: “لا نخفي أن ثابتي كان ضمن أولوياتنا في وقت مضى ، وقد انتظرنا هذا اللاعب مطولا ، لكنه في كل مرة يتردد ويتماطل في منح إجابته النهائية الشبيبة ليست Roue de secours ، لذلك، ثابتي لن يكون معنا في هذا الميركاتو، وأصبح من المستحيل التقدم أكثر في هذا الملف”

“لدينا بن يوسف ورناي القادران على القيام بدورهما كما ينبغي”

في السياق ذاته، أضاف ملال أن الشبيبة لا تعاني من نقص رهيب في وسط الميدان الهجومي حتى تكون أمام ضرورة تعليق كل الآمال على ثابتي، حيث كشف قائلا: “إذا لم نستقدم ثابتي في هذا الميركاتو، فلن يكون ذلك نهاية العالم، لا يجب أن ننسى أننا نملك لاعبين في المستوى أمثال بن يوسف ورناي القادرا على تقديم إضافة كبيرة، لن أقوم بضرب استقرار المجموعة بسبب لاعب واحد، لن أفعلها أبدا .

“سننتظر موافقة دوما بشأن مواصلة عملية الإستقدامات”

بغض النظر عن قرار الإدارة في صرف النظر عن خدمات ثابتي، فإن الإدارة القبائلية لا تنوي غلق ملف الاستقدامات بعد، حيث أن المسيرين يفكرون بجدية في إضافة لاعيين آخرين قبل نهاية فترة التحويلات، لكن القرار الأول والأخير سيعود للمدرب فرانك دوما على حسب ما أكده الرئيس ملال في قوله: “بصراحة، لم تتخذ بعد القرار النهائي بشأن إمكانية إضافة لاعبين آخرين في هذا الميركاتو أو الاكتفاء بهذا القدر من اللاعبين الجدد، ستنتظر القرار الذي سيتخذه المدرب فرانك دوما، هذا الأخير يعتبر المسؤول الأول عن الفريق من الناحية الفنية ومن حقه تقديم رأيه في تشكيلته

“شتي لازال مرتبطا مع الشبيبة ولن نستغني عنه”

تطرق الرئيس ملال إلى موضوع أخر متعلق بقضية الدولي الياس شتي، الذي تلقى مؤخرا العديد من العروض الأجنبية، ومع ذلك فإن الرئيس ملال كان واضحا في تصريحاته، وأكد دون تردد أن الإدارة لن تستغني عن خدمات شتى في هذا “الميركاتو”، موضحا ذلك في قوله: “شتي لن يذهب إلى أي فريق في هذا الميركاتو، صحيح أنه لاعب متميز وممتاز، لكننا لا نريد الاستغناء عن خدماته حاليا، اللاعب ما زال مرتبطا بعقد مع الفريق، ومن يريد شتي، عليه أن يتفاوض معنا بعد نهاية الموسم”

“مكانه في أوروبا وليس في تونس أو السعودية”

أما بخصوص العرض الجاد الذي تلقاه شتي مؤخرا من الترجي التونسي، کشف الرئيس ملال أن اللاعب شتي يملك مستوى أعلى، ولا يمكنه الاكتفاء باللعب في البطولة التونسية أو أي بلد عربي، حيث أكد قائلا : “بكل صراحة مکان شتي في أوروبا وليس في تونس أو السعودية، لديه إمكانات عالية تسمح له باللعب في فرق أوروبية في المستوى، وهذا ما يجعلنا نرفض التسرع في اتخاذ أي قرار بشأن تحويل شتي . ودائما فيما يتعلق اللاعب إلياس شتي، فتح الرئيس ملال النار على وكلاء الأعمال والمناجيرة الذين يتصلون باللاعب السابق لاتحاد الشاوية ومضايقته في المدة الأخيرة، حيث أكد قائلا: “من غير المعقول إيجاد مناجيرة يتفاوضون مباشرة مع اللاعب دون المرور عبر الإدارة، هذا أمر غير مقبول، من يريد الاستفادة من خدمات شتي، عليه أن يقترب من الإدارة القبائلية من أجل التفاوض، اللاعب ما زال مرتبطا بعقد مع الفريق، والقرار النهائي يعود إلينا وليس لأي أحد”

“بن شعيرة وبلغربي قدما الإضافة منذ أول مباراة”

وفيما يتعلق برأيه عن المستقدمين الجدد الذين شاركوا في أول جولة من مرحلة العودة، عبر الرئيسي ملال عن ارتياحه عن مستوى بلغربي وبن شعيرة، وكشف قائلا: أنا جد راض أمام الساورة سواء بن شعيرة أو بلغربي، أعتقد أننا قمنا باستقدامات ناجحة إلى حد الآن، وهذا رد بطريقة مباشرة على كل من شكك في الإدارة القبائلية”

“أحيي شجاعة الحكم سعيدي في لقاء الساورة”

نقطة أخرى تطرق إليها الرئيس شريف ملال في سياق حديثه، ويتعلق الأمر بالتحكيم الذي أدار مباراة الشبيبة أمام شبيبة الساورة، قائلا: لا أخفي أن مستوى الحكم سعيدي فاجأني كثيرا، لقد أدى مباراة في القمة وكان تزیها منذ ضربة الانطلاقة، وما أعجبني فيه أكثر هو أنه لم يرضخ للضغط الذي كان يعاني منه، لذلك أحييه على شجاعته، وأطلب منه مواصلة العمل بهذه الطريقة

” إذا كان سعيدي موفقا في مهمته فلن أسكت عن مساعديه”

في المقابل، فإن الرئيس ملال لم يكن له الرأي نفسه بخصوص المساعدين الذين كانا إلى جانب سعيدي أول أمس أمام الساورة، حيث يرى ملال أنهما حرما الشبيبة من هدفين محققين، وكشف قائلا: “الحكمان المساعدان حرمانا من هدفين محققين، هذا أمر خطير لا ينبغي السكوت عنه، سأقدم تقريرا مفصلا للهيئات المعنية وسندعم هذا التقرير بأشرطة الفيديو

“أشكر زرواطي على حسن الإستقبال”

في نهاية حديثه، أصر الرئيس شريف ملال على تقديم شكره لرئيس شبيبة الساورة زرواطي على حسن الاستقبال الذي حظي به الوفد القبائلي في بشار، حيث أكد قائلا أشكر كثيرا الرئيس زرواطي على الاستقبال الذي خصه النا، الفريق كان في أحسن الظروف، لكن النقطة السلبية كانت في الأحداث المؤسفة التي وقعت بعد نهاية اللقاء أين كان أنصارنا مستهدفين من طرف أنصار الساورة، أتمنى ألا تتكرر مثل هذه الصور في ملاعينا .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى