أخبار محليةشبيبة القبائل

ملال”حناشي يدفع الأموال إلى الصعاليك من أجل تحطيم الشبيبة وسأرفع دعوى ضده”

تحدث المسؤول الأول عن النادي القبائلي، شريف ملال بعد نهاية المباراة عن عدة نقاط، والبداية كانت بالتأهل، حيث قال: “بعد عام ونصف على رأس الفريق حققنا التأهل إلى دور المجموعات، لقد قمنا بخطوة كبيرة نحو الأمام وسنواصل، لأنه لدينا عمل كبير ينتظرنا، الآن بعد العودة إلى الوطن يجب أن نركز، لأنه تنتظرنا مباريات في البطولة”

“في بداية الموسم قلنا أن الهدف هو اللعب على البطولة” 


واصل الرئيس شريف ملال حديثه، وتطرق إلى الأهداف التي يسعى الفريق إلى تحقيقها هذا الموسم، إذ قال: “الهدف قلناه في بداية الموسم، وهو اللعب من أجل البطولة، لم لا نكون أبطالا بهؤلاء اللاعبين الذين نساعدهم” “التقييم يكون في نهاية الموسم” واصل ملال حديثه فقال: التقييم يكون في نهاية الموسم، وليس بعد الهزيمة في مباراة أو التعادل يبدأ الأنصار في شتم اللاعبين، المدرب والإدارة، حان الوقت اليوم لكي نساعد بعضنا البعض، لأن فريق هذا الموسم يمكنه أن يفعل الكثير من الأمور، يجب أن نقف وراءه وإن شاء الله في نهاية الموسم سنفرح معا”، وأضاف الرئيس القبائلي قائلا: في بداية الموسم الكثير من انتقد سياسة الفريق، بعدما غيرنا المدرب وبسبب اللاعبين الذين استقدمتأهم”

“حناشي يدفع الأموال إلى الصعاليك من أجل تحطيم الشبيبة وسأرفع دعوى ضده”

وكان الرجل الأول في الشبيبة عند وعده لما أكد أنه بعد لقاء رابطة الأبطال سيكشف عن حقائق خطيرة، فبعد لقاء حوريا گوناگري، فتح النار على الرئيس السابق محمد شريف حناشي واتهمه بأنه كان وراء تحريض الأنصار للقيام بتلك الأحداث العنيفة خلال مباراة بلوزداد، وكشف قائلا: اليوم يجب أن أقول أمام العلن أن حناشي هو من كان وراء الأحداث التي جرت الثلاثاء الماضي في مباراتنا أمام بلوزداد، نعم هو المذنب وهو من يدفع الأموال للصعاليك من أجل تحطيم الشبيبة، بعد عودتي إلى الجزائر سأرفع دعوى قضائية ضده 

“يجتمع بانتظام مع بعض الأطراف في مقهى بتيزي وزو”

 وأضاف ملال قائلا: “حناشي ليس سعيدا بعودة الشبيبة القوية محليا وقاريا، منذ عدة أيام أصبح يعقد اجتماعات سرية مع صعاليك في مقهى بتيزي وزو، ليس بعيدا عن ملعب 1 نوفمبر، هو يحرض للعنف ويدفع الأموال للتنقل إلى الملعب وخلق الفوضى في المدرجات، هدفه الوحيد هو تحطيم الشبيبة”

“الكاميرات سجلت كل شيء” 
يبدو أن ملال واثق من نفسه بعد الاتهامات التي وجهها إلى حناشي، حيث كشف قائلا: ما ينبغي أن يعلمه الجميع، هو أن ملعب 1 نوفمبر يحتوي على كاميرات مراقبة، لدينا كل التسجيلات المرئية التي قدمناها إلى المصالح الأمنية لفتح تحقيقات موسعة، وسيتم الكشف عن المتس الأحداث وإلقاء القبض عليهم

“أنا مع إلقاء القبض على المتسببين في أحداث العنف”

 بخصوص الشكوى التي أودعتها الشبيبة لدى مصالح الأمن، أضاف ملال قائلا: “ما حدث خلال مباراة بلوزداد خطير وغير مقبول، أندد بكل تلك التصرفات العنيفة سواء في تيزي وزو أو في كل الملاعب الجزائرية، أنا شخصيا مع فكرة إلقاء القبض على المتسببين في تلك الأحداث، يجب تسليط أقصى العقوبات عليهم ليكونوا درسا للبقية، هذا هو الحل الوحيد لمكافحة ظاهرة العنف في الملاعب 

“سنعقد إجتماعا لأجل النظر في الملعب الذي سنستقبل فيه” 

ختم الرئيس شريف ملال حديثه بالإشارة إلى نقطة أخرى، حيث قال: بعد العودة إلى أرض الوطن سنعقد اجتماعا للنظر في المعلب الذي سنستقبل فيه مبارياتنا، ما حدث قد حدث وطوينا الصفحة، وسنرى أين ستلعب مبارياتنا خارج الديار”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى