أخبار محليةمولودية الجزائر

مسيرون يوجهون اتهامات لبعض اللاعبين و ألماس يتوعد

مازالت إدارة مولودية الجزائر تعيش على وقع الصراعات الداخلية حيث قالت مصادر دزاير سبورت أن بعض المسيرين سارعوا إلى فتح النار على بعض اللاعبين، وقالوا أنهم وصلتهم أخبار تفيد بأن الهزيمة التي سجلوها في لقاء أهلي برج بوعريريج لم تكن أبدا بريئة، وأن بعض اللاعبين يخططون للقيام بمؤامرة ضد بعض المسيرين الحاليين، وهو الأمر الذي أثار حفيظة الرئيس عبد الناصر ألماس، والذي قال انه سيتحرك للتأكد من صحة هذه الأخبار.

اتهموهم بخدمة أطراف من خارج الفريق ورفع الأرجل

في ومن خلال ما كشفت عنه المصادر، فإن هؤلاء المسيرين اتهموا بعض اللاعبين صراحة، بسعيهم وراء خدمة بعض الأطراف من خارج الفريق، وهو الأمر الذي ثبت سيكون كارثة بكل المقاييس، وقد علمنا أن المسيرين لم يذكروا اسماء هؤلاء اللاعبين ولكنهم أصروا على ضرورة وضع حد لمثل هذه التصرفات، وذلك من أجل حماية المولودية من الوقوع في الكارثة.

ألماس هدد بشدة وأكد أنه سيراقب الفريق مستقبلا


هذا، وقد هدد رئيس مولودية الجزائر عبد الناصر بشدة اللاعبين المتخاذلين، والذين لا يقومون بواجبهم واحترام عقدهم، ولم يكتف الرجل عند هذا الحد، حيث علمتا أنه أكد أنه سيراقب الفريق عن قرب في المرحلة المقبلة، وهو الأمر الذي يعني بالضرورة أن هذا الأخير ينوي فتح تحقيق عاجل من أجل التعرف على حقيقة الهزيمة المسجلة في الجولة الماضية بعض اللاعبين ممن تثبت عليهم التهمة سيغادرون بعد نهاية الموسم وبحسب ما وصلنا من معلومات من مصادرنا الرسمية، فإن كل لاعب يثبت تواطؤه في المؤامرة التي تحدث عنها مسيرو النادي سيكون مصيره الطرد والتسريح مباشرة بعد انتهاء الموسم الكروي الحالي، ولو أن الإبعاد من المباريات الرسمية يبقى واردا هو الآخر.

إلى متى تضيع الألقاب بسبب الصراعات؟

وليس حال المولودية غريبا، حيث أصبح يتكرر في كل موسم تقريبا وطيلة العشرية السابقة، حيث يضيع الفريق الأهداف المسطرة والمتعلقة بالتنافس على لقب البطولة في كل مرة، وذلك بسبب الصراعات الداخلية التي باتت وعلى ما يبدو السمة الأبرز لمولودية الجزائر، خاصة وأننا |في كل مرة تسمع، عن اتخلاط” بعض المسيرين السابقين، و أيضا تداول أسماء بعض المسيرين السابقين في كل مرة، وهو الأمر الذي لم تتمكن شركة سوناطراك بالرغم من حجمها وخبرتها الكبيرة في تسيير الشركات الكبيرة في معالجة هذه القضية، وقطع الطريق أمام الأطراف التي تقوم في كل موسم بخلق البلبلة والفتنة، والتي تتسبب في ضياع الأهداف والاكتفاء بمواسم بيضاء دون أهداف.

اللاعبون في قمة الاستياء من الاتهامات ويطالبون بمساندة الإدارة


عقب الأحداث المتسارعة الأخيرة التي شهدها بيت فريق مولودية الجزائر يتواجد رفقاء الحارس شعال في قمة الاستياء من الإشاعات المنتشرة هنا وهناك والتي تشكك في نتيجة اللقاء الأخير أمام أهلي المرج ما تسبب في بلبلة كبيرة سواء داخل النادي أو محيطه وهو ما جعل أشبال نغيز يطالبون بمساندة الإدارة في هذا الوقت بالذات من أجل الخروج من هذه المرحلة الصعبة

أكدوا أن الكلام المنتشر مجرد إشاعة لضرب الاستقرار

وأجمع اللاعبون فيما بينهم على أن الكلام المنتشر في الساعات القليلة الماضية لا أساس له من الصحة، وأنه مجرد إشاعات من أجل ضرب استقرار الفريق في هذه المرحلة الصعبة كما يحدث في الغالب، خاصة وأن ذات الأطراف التي تتهجم على اللاعبين لم تجد من يضعها عند حدها من طرف الإدارة وهو ما جعلهم يتماطلون في نشر كلام خاطئ في مواقع التواصل الاجتماعي

كشفوا أن خيانة الفريق مستحيلة والمسيرون مطالبون بإسكات بعض الأفواه

هذا وواصل اللاعبون التأكيد أن خيانة الفريق مستحيلة في هذا الوقت بالذات، مشيرين إلى أن المسيرون الحاليون وعوض التهجم على اللاعبين والاستماع إلى الإشاعات مجبرون على إسكات هذه الأفواه التي لم تتوان في وقت سابق في الحديث عن المدرب وخلافاته مع اللاعبين الأمر الذي لم يكن موجودا في الفريق الذي كان رغم ذلك يحقق نتائج إيجابية

“المولودية” خسرت فوق الميدان والبكاء على الأطلال لن يفيد


وتحدث رفقاء القائد میباراکو فيما بينهم على ضرورة العودة إلى سكة الانتصارات من بوابة اللقاء المقبل أمام مقرة والذي سيجری خارج الديار، مؤكدين أن البكاء على الأطلال لن يفيد الفريق حاليا وتعاهدوا على وضع حد للنكسات وعدم فقدان الأمل في اللعب على اللقب رغم تعقد المأمورية بالعودة القوية لوفاق سطيف في المباريات الأخير والالتحاق بالبوديوم.

الإدارة في مفترق الطرق لكنها مصرة على اتخاذ قرارات ردعية

من جهة أخرى، تتواجد إدارة فريق مولودية الجزائر في مفترق الطرق، بين الإشاعات التي انتشرت في الساعات القليلة الماضية وبين في الساعات القليلة الماضية وبين مطالبة اللاعبين تدعم المسيرين، لكن في المقابل يبقى مجلس الإدارة مصرا على اتخاد قرارات ردعية بشأن الهزيمة في حد ذاتها، بما أن الجميع اعتبرها مذلة خاصة بعد الابتعاد عن “البوديوم” لأول مرة في الموسم.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى