أخبار محليةاتحاد العاصمةمولودية الجزائر

مدرب مولودية الجزائر باتريس بوميل: “حذاري  من بن زازة  وبلقاسمي! »

بدأ مدرب مولودية الجزائر باتريس بوميل حديثه مع فريقه بالقول: «الموسم الماضي قلت بعد نهاية  الديربي إنه لقاء بين اطفال صغار ضد رجال . لقد تغيرت المعطيات هذه المرة، إذ لدي نجوم للعب هذه المباراة المهمة . الفوز بالديربي يسمح لك بالفوز باللقب وأن تكون البطل، وأنا أعول عليكم للقيام بما هو ضروري لتحقيق النقاط الثلاث مرة أخرى بملعب 5 جويلية.

و  يعلم بوميل  أن المنافس من جانبه سيبذل قصارى جهده لتحقيق الفوز، لكن بالنسبة لبوميل، الآن بعد أن أصبح لديه فريق رجال مليء بالخبرة، فإنه يتوقع ردة فعل  و سيتعين إظهار الثقة  بشكل أفضل بكثير من السابق، لتستمر فرحة الشناوة.

“حذاري  من بن زازة  وبلقاسمي! »

يواصل المدرب حديثه مذكّرًا فريقه بأن الفريق المنافس سيكون لديه خطة ليقدمها وسيتعين علينا أن نفهم كل هذا للتأكد من أنه في اليوم الكبير لن تكون هناك مفاجآت غير سارة: “حذاري من بنزازة وبلقاسمي، اللذين يعودان بقوة. يمكن لهذين اللاعبين أن يكونا خطر على مولودية الجزائر . و يجب علينا معرفة كيفية إدارة المواقف، وخاصة أوقات الضعف. يجب أن نكون أكثر ذكاءً حتى تكون لنا الكلمة الأخيرة”. ويعلم المدرب أن المهمة لن تكون سهلة وهو يبذل قصارى جهده لضمان جاهزية مجموعته لخوض “معركة الجزائر”ببراعة. لقد حاول أن يوضح لمجموعته الخطوات التي يجب اتباعها لتحقيق النجاح في المهمة والجميع يتبع تعليماته حرفيًا لأن المجموعة تدرك أنه من الضروري  الحفاظ على الوتيرة وقبل كل شيء عدم السماح للجار بإبطائه. ومع ذلك، يريد بوميل شيئًا ملموسًا ويعلم أنه لتحقيق هدفه هذا الأسبوع، يجب عليه إعداد مجموعة رائعة وهذا ما يفعله. باختصار مدرب العميد يواصل الخطابات  لأنه يدرك أهمية الفوز في ديربي الجزائر. حتى لو كانت المهمة صعبة، فهو يعتقد أن مجموعته ستتمكن من أن تكون لها الكلمة الأخيرة وأن يُظهر للجميع أن مولودية الجزائر هذا الموسم لديه بالفعل صفة البطل ولا يمكن لأي شيء ، ولا حتى حامل لقب كأس الكونفدرالية الأفريقية من ايقافه .

يذكر أن العميد حقق 9 انتصارات من أصل 10 مباريات لعبها و لا يريد ان يتوقف ، خاصة أمام الغريم التقليدي اتحاد العاصمة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى