أخبار

مدرب سبورتينغ يرد على أخبار وقوع شجار بينه وبين سليماني


مدرب سبورتينغ يرد على أخبار وقوع شجار بينه وبين سليماني

نفى روبين أموريم، مدرب نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي. السبت، وجود أي خلاف مع الدولي الجزائري إسلام سليماني. كما كذب ما وصفها شائعة وقوع شجار بينهما.
وقال في مؤتمر صحفي “من الواضح أنها كذبة. حتى بالنسبة لسليماني، هذا ليس إيجابيًا ، لأنه سيتعين عليه إيجاد حل آخر للعب. لم يكن لدينا خلاف. لم يكن لدى سليماني أي سلوك مشابه، وأنا مدرب لسبورتينغ ، لن أنزل إلى هذا المستوى للشجار مع لاعب”.

وكان المدرب أموريم قد فسّر إبعاد سليماني عن قائمة اللاعبين الموجّهة لهم الدّعوة، بِعدم إجراء المهاجم الجزائري تدريبات جادّة، تُؤهّله لِخوض المقابلات الرّسمية. وردّ سليماني على هذه التصريحات، وأشار إلى أن إصراره على صوم شهر رمضان الفضيل وراء قرار “الإقصاء”.

ونشّط المدرب روبين أموريم، الأحد الماضي، مؤتمرا صحفيا نقل تفاصيله الإعلام البرتغالي. وقال إن إدارة نادي السبورتينغ وراء جلب اللاعب سليماني في جانفي الماضي، وأضاف أنه أشبه بـ “موظَّف” في الفريق وعليه تقبّل قرارات مسؤولي النادي.

وتابع مدرب فريق الأخضر والأبيض يقول، إن إدارة النادي أيضا مسؤولة عن مدّة عقد سليماني، أمّا تقييم مدى استعداد اللاعبين لِخوض المقابلات الرّسمية، فهي مهمّة يختصّ بها لِوحده دون سواه.

وحاول الصحفيون الذين حضروا المؤتمر طرح مزيد من الأسئلة عن سليماني، لكن المدرب أموريم رفض الردّ، وطلب منهم التركيز على مواجهة بوافيتستا.

من جهته، عاد سليماني لِيردّ مرّة أخرى على مدربه أموريم، وكتب عبر صفحته في موقع التواصل الاجتماعي “إنستغرام”، مُغترفا من الشبكة العنكبوتية عبارة يقول صاحبها: “الصّبر صعب، لكن أجره طاهر”.

ووجب التذكير بِأن إسلام سليماني (33 سنة) يرتبط مع نادي سبورتينغ لشبونة البرتغالي بِعقدٍ، تنقضي مدّته في صيف 2023. في حين استهلّ التقني روبيم أموريم (37 سنة) مهام تدريب الفريق، في مارس 2020، بِعقدٍ تنقضي مدّته في الـ 30 من جوان 2024.





Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى