أخبار محلية

مدرب اتحاد العاصمة تيري فروجي التخلي عن خودة خطأ وطلبت منهم تفسيرات

تحدث مدرب اتحاد العاصمة تيري فروجي لأول مرة عن الإقالة التي طالت مساعده وذراعه الأيمن كریم خودة، حيث اعتبرها بمثابة ضربة موجهة له، وتحدث عما حدث الأسبوع الماضي وقال: “صراحة لا أعرف بالضبط ماذا حدث، ولكن كل شيء بدأ يوم الأحد الماضي حين عقدنا اجتماعا مع الرئيس علي حداد وبحضور سرار وبعض المسيرين، قدمنا التقرير الخاص بمرحلة الذهاب للرئيس، وكان غير راض بسبب الإقصاء من كاس الكاف والمنافسة العربية، الرجل الأول في النادي أكد على ضرورة نيل لقب واحد على الأقل هذا الموسم من المنافستين المتبقيتين البطولة والكأس، وفي نهاية الاجتماع طالبنا بالعمل الجماعي، وأكد على ضرورة البقاء متحدين فيما بيننا كطاقم فني، وهو الأمر الذي أكد عليه الجميع، ولكن في اليوم الموالي المدير العام أعلمني بقرار إقالة خودة في الرواق المؤدي إلى الملعب، هذا القرار فاجأني خاصة وأن الرئيس نفسه كان له كلام آخر غير هذا”.

“ليس الاتحاد فقط الذي لديه مصابون بل كل الأندية”

وتابع فروجي حديثه مدافعا عن إقالة خودة بسبب الحديث عن وجود عدد كبير من اللاعبين المصابين وقال: “قيل لي أن خودة لن يواصل المغامرة معنا وفي اليوم الموالي أطالع في الصحف أن سبب الإقالة يعود إلى وجود عدد كبير من اللاعبين المصابين، وأنا أعود قليلا إلى الوراء وأقول أنه في تربص تونس عند بداية الموسم كان هناك محضر بدني وقرر المغادرة، وبما أننا كنا خارج الوطن كان لزاما علينا مواصلة العمل، ناهيك . عن أننا كنا مرتبطين بعامل الوقت، لذا قام خودة بمهمة المحضر البدني على أكمل وجه، حيث طلب مني أن يواصل العمل وسد الفراغ بصفته مدربا مساعدا وفي الوقت نفسه مكلفا بالجانب البدني، وقد أعلمت المدير العام بهذا الأمر ووافق عليه، واصلنا العمل من شهر جويلية إلى غاية شهر نوفمبر ولم يكن هناك أي مشكل، كما علمت أن خودة يملك شهادة محضر بدني حصل عليها في نادي مونبوليي، أما بالنسبة للاعبين المصابين، فإن كل الأندية تملك لاعبيه مصابين، ونحن في شهر ديسمبر الذي يعتبر وجود إصابات خلاله أمرا عاديا جدا”

الاتحاد الوحيد الذي لعب 4 منافسات ولم يواجه مشاكل في البطولة”

وقال فروجي أيضا: “مقارنة بوفاق سطيف ومولودية الجزائر، نحن الفريق الوحيد الذي لم يواجه مشكل نتائج سلبية في البطولة، أتكلم عن هذين الناديين لأنهما لعبا أربع منافسات مثلنا، أتساءل هل يوجد في الناديين لاعبين غير مصابين ؟، زد على ذلك سجلا تعثرات كثيرة في البطولة عكسنا نحن، يجب أن نعمل مقارنة مع بقية الأندية لكي نرى الأمور بوضوح، خودة لم يسبق له أن غاب عن حصة واحدة منذ الصيف الماضي، لست أدافع عنه كشخص، ولكنني أتحدث عن الأمور الموجودة فعلا، لقد قدمكل ما لديه لصالح الفريق

طلبت تفسيرات ولم يجيبوني وقلت لهم إن إقالته خطأ”

وتابع المدرب الأسبق لمنتخب الطوغو حديثه وقال: “طلبت شرح أسباب إقالة خودة، ولكن لم يقدمو لي أي شرح مقنع، قلت لهم أن هذه الإقالة خطأ، ولكنهم لم يسمعوا كلامي، لأن إجراءات فسخ العقد كانت قد تمت، لم يكن لدي خيار آخر، أنا موظف في الفريق وأبقى في خدمته، ولست في موضع يسمح لي بمناقشة أومعارضة هذا القرار، خاصة أنه جاء من شخص حصل على ثقة مسؤولي النادي، ولكن محز في نفسي هوأن هذا القرار جاء مباشرة بعد الاجتماع الذي عقده مسؤولو النادي معنا”، وقد أردنا معرفة الأسباب التي جعلته لا يخبر علي حداد بما حدث، فقال فروجي أنه لا يملك أي وسيلة اتصال مع الرئيس.

لم يفسخ عقده بعد… خودة يفاجئ بعودته إلى التدريبات ويرفض المغادرة

بعدما ظن الجميع أن قضية الطاقم الفني قد طويت وبات المستقبل أمام المدرب فروجي، هاهو المدرب المساعد، والمشرف على التحضير البدني، کریم خودة يشن هجوما معاكسا ويشرف على التدريبات، حيث تراجع عن فكرة الرحيل، إذ وبعدما ودع اللاعبين والفريق ككل يوم الأربعاء الماضي، عاد مساء الجمعة وأشرف على التدريبات، رافضا المغادرة بالطريقة التي أرادتها الإدارة، وهو الأمر الذي أقلق كثيرا المدير العام عبد الحكيم سرار

الإدارة حضرت له فسخ العقد ورفض الإمضاء

كان سرار قد أعلن إقالة المدرب المساعد خودة مباشرة بعد الاجتماع الذي عقده الرئيس المدير العام للنادي علي حداد، والذي جاء على أعقاب الهزيمة التي مني بها الفريق في تاجنانت أمام الدفاع المحلي، وعليه فإن الكل رأى أن الفريق سيفتح صفحة جديدة مع إقالة خودة، وكانت الإدارة قد حضرت فسخ العقد من أجل إمضائه من طرف خودة، ولكن الأخير رفض ذلك بعدما كان قد اقتنع في بادئ الأمر بالفكرة.

حضر وأصر على المشاركة في التدريبات

وبما أن يوم الخميس كان راحة والاستئناف كان مساء الجمعة، راح المدرب المساعد خودة يعود إلى التدريبات بشكل عادي في حصة الاستئناف، حيث حضر وأصر على المشاركة في التدريبات والإشراف على تحضير اللاعبين من الناحية البدنية، وهو الأمر الذي لم يفهمه أحد، خاصة اللاعبين الذين كانوا قد.ودعو يوم الأربعاء الماضي، ليفاجئهم ويعود للعمل معهم بعد  يومين.
يومين . طالب بورقة تؤكد إقالته ويضع سرار في حرج تحدث المسيرون مع المدرب خودة لمعرفة أسباب عودته إلى التدريبات رغم أنه تمت إقالته ووافق على الإقالة، فجاء الرد منه على أنه لا يمكنه المغادرة شفهيا، بل يجب أن يستلم ورقة تثبت إقالته، حيث أكد لهم أنه عليه الاتصال بالمدير العام سرار لإخباره بأنه يرفض المغادرة بالطريقة التي أرادها.

يريد الحصول على مستحقاته إلى غاية نهاية الموسم

وكشف لنا مصدر مطلع، أن المدرب المساعد خودة تخوف من أن يتم حرمانه من مستحقاته لو يغادر أو يتوقف عن التدريبات دون إنهاء الأمور بطريقة رسمية، إذ قال لقربية، أنه يتخوف من أن يتم جلب محضر قضائي يدون غيابه، ويصبح هو المخطئ ولا يمكنه المطالبة بمستحقاته، وعليه فإنه يريد من خلال طلبة الحصول على ورقة الإقالة بأن يستفيد من مستحقاته كاملة إلى غاية نهاية العقد.

إشرافه على التدريبات سيساهم في تشتت المجموعة

في الوقت الذي احتوى المدير العام سرار الوضع عقب اجتماعه باللاعبين، هاهو خودة يعود ويشرف على التدريبات وسط دهشة اللاعبين، والكل سيجد نفسه في وضعية لا تشجع على العمل، لأن الطاقم الفني لم يعد ذلك الذي كان في الماضي القريب يفرض الانضباط، وخلاف سرار مع أعضاء ” الطاقم الفني طفا على السطح

كيف سيكون رد سرار وإدارة حداد؟

يتساءل المتتبعون وخاصة محبي الفريق، عن رد فعل إدارة الاتحاد وفي مقدمتها المدير العام سرار صاحب القرار، وأيضا الرئيس حداد الذي كان قد عقد اجتماعا يوم السبت الماضي وأراد تلطيف الأجواء، فإذا به يجد الأمور تزداد سوءا، والسبب الرئيسي هو المدرب المساعد خودة الذي حملوه المسؤولية فيما يتعلق بالإصابات. . .

سرار يريد بلخير لخلافة خودة

كشف مصدر مطلع، أن المدير العام لاتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار اتصل بالمحضر البدني للجار مولودية الجزائر، بلخير من أجل ضمه إلى العارضة , الفنية للاتحاد، وهذا على أعقاب إقالة المدرب المساعد والمشرف على التحضيرات البدنية كریم خودة، حيث قالت مصادرنا، أن الاتصالات بين الطرفين ليست وليدة اليوم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى