أخبار محليةمولودية الجزائر

مخازني سيغادر بنهاية الموسم وغريب يقترب من حسم صفقة كازوني

مصير المدرب محمد مخازني قد يحسم في الساعات القليلة القادمة، وذلك بمغادرته العارضة الفنية للمولودية بسبب الخسارة الأخيرة لشباب قسنطينة، تأكد أن المدير العام عمر غريب بعدما كان مترددا في فسخ عقد مخازني قرر الاحتفاظ به النهاية الموسم، إذ من المقرر أن يكمل مخازني المباريات الأربع المتبقية من الموسم قبل أن يغادر ويفسح المجال أمام طاقم فني جديد، يدخل ضمن الثورة التي وعد بها المدير العام من أجل التحضير للموسم القادم في ظروف جيدة

رحيله الآن لن يكون له معنى

ويدرك غريب أن رحيل المدرب مخازني الآن لن يكون له معنى، لاسيما أن المولودية خسرت “البوديوم” ولم يعد لها شيء تلعب من أجله، وحتى المرتبة الرابعة أصبحت صعبة جدا بالنظر إلى أن المولودية ستتنقل إلى بشار الأسبوع المقبل من أجل مواجهة شبيبة الساورة، لذلك فإن تغيير المدرب لن يجلب أي إضافة للفريق في الوقت الحالي، لاسيما أن غريب كان أكثر من انتقد سياسة تغيير المدربين في وقت سابق بعد أن تداولة مدربين على الفريق في موسم واحد، لذلك لن يغير من أجل التغيير.

غريب يريد معرفة سبب النتائج المتذبذبة

وكان غريب قد تحدث مع مخازني هاتفيا بعد نهاية المباراة، وأكد له أنه يرغب في معرفة أسباب تذبذب نتائج الفريق منذ تولي مخازني العارضة الفنية، فأكد هذا الأخير أن قلة الخيارات في كرسي الاحتياط شكلت لها صعوبات كبيرة في كل المباريات على غرار مباراة شباب قسنطينة، حيث كان ينوي إحداث تغيير في محور الدفاع، لكنه لم يجد بدائل جاهزة بسبب إصابة كنيش التي تمنعه من اللعب، وحتى في وسط الميدان فإنه لم يقدر على إجراء تغيير بسبب غياب الحلول، وكل هذا تسيب في تراجع نتائج الفريق بشكل كبير

تعثرا البرج وقسنطينة يؤكد ان غياب الحلول

وأكد مخازني ل عمر غريب أن وتيرة الفريق انكسرت بعد الخسارة أمام نصر حسين داي في البطولة، حيث كان المنافس يمر بأصعب أيامه لكنه نجح في الفوز على المولودية بهدف دون رد، وهناك فقد اللاعبون الرغبة في تقديم المزيد بعدما اقتنعوا بأنهم لن يذهبوا بعيدا، كما أن الفوز على مولودية وهران جاء بشق الأنفس ويعدما ضيع ناجي ركلة جزاء ل “الحمراوة ولو سجلها الكانت المهمة صعبة للعودة والفوز، وكلها أمور تفسر تراجع مستوى الفريق واللاعبين بشكل عام

مخازني لن يواصل في الموسم المقبل

وأمام هذه المعطيات المسؤول الأول على الفريق عمر غريب أوضح للمدرب مخازني أنه لن يكمل مهمته على رأس العارضة الفنية خلال الموسم المقبل، وأضاف أن المولودية بحاجة إلى نفس جديد على جميع المستويات، خاصة أن بقاء مخازني كان مرتبطا بهدف تحقيق المرتبة الثالثة على الأقل، وهو الهدف الذي لن يتحقق الآن بعدما أصيح الفارق 4 نقاط عن صاحب المرتبة الثالثة إضافة إلى تنقل المولودية الأسبوع القادم إلى بشار من أجل مواجهة شبيبة الساورة

کازوني أصبح مطلب الأنصار ويقترب من العودة

من جهة ثانية، يريد أنصار مولودية الجزائر عودة الفريق الزمن اللعب الجميل الذي كانوا يشاهدونه مع المدرب كازوني، وهو ما جعل المدرب الفرنسي مطليا للأنصار من أجل العودة، الأمر الذي دفع المدير العام عمر غريب إلى الاتصال به من أجل تقديم عرض عودته لتدريب المولودية الموسم القادم، لذلك يمكن القول إن غريب يقترب من حسم صفقته، وقد نری کازوني على كرسي احتياط المولودية في الموسم المقبل، لاسيما إذا جرت المفاوضات كما تتوقعة إدارة المولودية والتقني الفرنسي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى