أخبار محليةوفاق سطيف

محامي الوفاق يقدم توضيحات بخصوص القضايا القانونية المطروحة

مازالت إدارة الوفاق تواجه عدة قضايا نزاعات بعدما خسرت عدة قضايا أخرى في الفترة الماضية، مما أدى إلى ضرب سمعتها وأظهر هشاشة في تسيير الأمور، وبخصوص القضايا المتراكمة على طاولة الأدارة وتحديدا محامي الفريق المكلف بالدفاع عنها، فقد قدم هذا الأخير بعض التوضيحات،مشيرا إلى أن النادي سيباشر الأن ملف زكري الذي كان مجمدا منذ مغادرتها

الوضعية تتطلب حذرا شديدا تفاديا للخطر

قبل الخوض في تفاصيل التوضيحات التي قدمها محامي الوفاق بخصوص عدة قضايا، فإن الأكيد أن الوضعية التي يعيشها النادي في هذا الجانب وفي مختلف قضايا النزاعات تتطلب الحذر الشديد في التعامل مع الأمور والجدية التامة والدقيقة في تسيير كل الملفات باختلاف أنواعها لتفادي الخطر الذي يحدق بالفريق في حال خسارة قضايا أخرى تضاف إلى ما خسره في المرحلة السابقة

المحامي أكد أن “تاس” حكمت الصالح الوفاق أمام خداپرية

مثلما أشرنا إليه في أعدادنا السابقة، فإن المحكمة الرياضية “تاس” حددت موعدا في الأيام الماضية للمداولة في قضية النزاع بين الحارس ختايرية وإدارة الوفاق، وفي الوقت الذي تحدث فيه خدايرية في دردشة معه على هامش حضوره في لقاء البرج، عن تأجيل الجلسة إلى الأسبوع الجاري بعد غياب ممثل الوفاق، أكد محامي الوفاق أحمد كتفي في حديث معه أمس، أن “تاس” أصدرت حكمها في هذه القضية لصالح الوفاق ، من خلال رفضها مطالب الحارس ختايرية الذي طلب مستحقات عشرة أجر شهرية

غيغر طالب ب 525 مليون ونحو حصوله على 100 مليون

كما تحدث محامي الوفاق أيضا عن قضية المدرب السويسري آلان غيغر، حيث أكد أن الرقم الصحيح المتعلق بقيمة ما يطالب به هو 525 مليون سنتيم، وهي القيمة التي تشمل مستحقات أجرتين ونصف زائد بعض المنح الخاصة التي يطالب بها، وحسب قراءة محامي الوفاق لهذا الملف، فإنه من الممكن خفض قيمة الحكم بأي حال من الأحوال، من خلال تأكيد على أن غيغر في أحسن أحواله لا يمكنه أن يحصل على أكثر من 100 مليون

السويسري يطالب بمضاعفة منح استفاد منها

في سياق متصل، فقد علمنا من خلال هذه التوضيحات التي تخص ملف النزاع القائم بين الوفاق والمدرب السويسري الآن غيغر، بناء على الشكوى التي تقدم بها هذا المدرب السابق للنادي، أنه طلب الحصول في شكواه على مستحقات أجرتين ونصف عالقتين من مشواره مع الوفاق في موسم 2015 2016 بالإضافة إلى قيمة منح مضاعفة وخاصة تتعلق بالتأهل إلى دور المجموعات قاريا، وهي المنح التي تؤكد إدارة الوفاق أنها لا تحق بشكل مضاعف باعتبارها منح أهداف، كما أن المعني لم يتطرق تماما إلى أنه حصل عليها نهائيا

المحامي يؤكد أن زرارة لا يحق له تقديم أي شكوى

كما قدم محامي الوفاق توضيحات قانونية بخصوص الملف المتعلق باللاعب الحالي لأهلي البرج توفيق زرارة التي علمنا أنه أعد ملقا ثقيلا يحمل في طياته إثبات خبرة لتزوير توقيعه ووجود ألاعيب في عقده، حيث قطع الممثل القانوني للوفاق الطريق في الحديث عن هذا الملف، من خلال تاكيده على أن القضية انتهت من خلال وجود أمر بانتفاء وجه الدعوة، والذي لا يمنح الحق للاعب زرارة في توجيه شكوى  ضد النادي

الوفاق سيتحرك المطالبة زكري ب 750 مليون العالقة

على صعيد آخر، فإن من بين القضايا القانونية المطروحة على طاولة إدارة الوفاق ، الملف الخاص بالحكم السابق الصادر ضد المدرب نور الدین زکري الذي يقضي بتسديده 750 مليون للنادي، وهي القضية التي كانت من محاور الاختلاف بين الإدارة والمدرب قبيل مغادرته من الفريق بعد لقاء بلوزداد في بداية شهر فيفري الماضي، حيث أكد المحامي أن القضية ستحرك في هذه الأيام من أجل مطالبة زكريا بتسديد هذه القيمة التي تعود إلى قضية نزاع كانت بعد مغادرته في 2010.

الإدارة ترقبت نهاية مهلة الطعن التي تمتد لسنتين

عن السبب الذي جعل إدارة الوفاق وممثلها القانوني يؤخرون ملف المدرب زكري كل هذه الفترة، دون تفعيل الإجراءات الخاصة بمطالبته بتسديد قيمة الحكم الماضي الذي يخص تجربته الأولى مع النادي وليس التجربة القصيرة التي كانت في هذه السنة، فقد علمنا بان هذا التأخير جاء بناء على ترقب الوفاق القضاء سنتين منذ إصدار الحكم في نهاية أفريل 2017، وهي المدة القانونية التي يمكن للمدرب زكري أن يطعن خلالها في الحكم، وبعد انقضائها تقرر التحرك لتفعيل القرار.

حمار تحدث عن المطالبة بالتعويضات عند مغادرته

بالحديث عن ملف وضعية الوفاق مع المدرب نور الدين زكري، فإن حمار سيق له أن صرح بعد مغادرته أن النادي سيطالبه بالتعويضات التي تشمل مخلفات مغادرته العارضة الضية بمعية أعضاء الطاقم العامل معه دون سابق إشعار وحصولهم على مستحقات تتعدى مدة العمل التي قضوها في الفريق، وهو الجانب الذي يكون في قضية أخرى مازال الوفاق لم يرفعها ضد هذا الطرف۔

كتفي (المحامي): “المحكمة حكمت لصالحها ضد خذايرية، لا حق لزرارة في الشكوى وحان الوقت لفتح ملف زكري”

قال المحامي أحمد كتفي الموكل في الدفاع عن الوفاق في القضايا القانونية، موضحا وجهة النادي حول بعضها” بخصوص ملف قضية الحارس خذايرية الذي رفع دعوى ضد النادي، فقد حكمت المحكمة الرياضية لصالحنا واللاعب متحصل على كل مستحقاته، أما بالنسبة لغير فقد طالب بمستحقات بعض الأجر إضافة إلى منح مضاعفة لم يتطرق تماما إلى أنه تحصل عليها كمنح خاصة، وسنبذل كل ما في وسعنا لخفض قيمة مطالبه، أما اللاعب زرارة فقد صدر أمر بانتفاء وجه الدعوة سابقا ولا يحق له أن يقدم أي شكوى، في حين بدأنا الإجراءات الخاصة بملف تسديد المدرب زكري 750 مليون العالقة بعدما انتهت الفترة الممكنة له من أجل الطعن .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى