أخبار دولية

“لن أغادر مانشستر سيتي وأريد أن أبقى قويا دائما”

يعتبر الدولي الجزائري رياض محرز من اللاعبين القلائل الناشطين حاليا في البريمرليغ الذي توج بلقبه مع ناديين مخالفين، حيث بعد تتويجه موسم 2015 – 2016 مع ليستر سيتي، كان الوعد الأحد الفارط للتتويج مع مانشستر سيتي في مباراة حتما لن ينساها لا هو ولا أنصار ناديه بعد أن تألق فيها بشكل ملفت للانتباه…
أنهى محرز بصفة رسمية الجدل الحاصل بشأن مستقبله، حين أكد بقاءه لموسم إضافي على الأقل من “السيتيزن”، قائلا: “لن أذهب إلى أي مكان آخر، صحيح أنه في هذا الموسم عشت أوقاتا عصبية لأني لم ألعب كثيرا، لكن أعتقد أني لست من اللاعبين الذين يفشلون بسرعة ويرضون بوضعيتهم لسبب بسيط وأني لم أستطع أن أفرض نفسي مع بطل إنجلترا ووسط تعداد ثري جدا

“لم يكن سهلا علي التواجد في ناد يضم لاعبين بارزين”

محرز أكد أنه لن يخفي بداياته الصعبة في مانشستر سيتي، حيث رغم أنه جلب ب ،67 مليون أورو، فإن ذلك لم يكن كافيا ليكون أساسيا فوق العاده، وبالعكس من ذلك فإن الإمكانات التي أبائها كل من رحيم ستيرلينغ، لوروا ساني وأيضا بيرناردو سيلفا جعلته يختفي في مرات كثيرة في الموسم، وهنا قال: “لم يكن سهلا التواجد في تشكيلة موجودة أصلا وتضم لاعبين جيدين التشكيلة فعلى كل شيء الموسم الفارط قبل قدومي، كنت أعرف أن الأمر لن يكون سهلا بالنسبة لي في السنة الأولى، الكنى أبقى متفائلا بنفسي ولا أشك أبدا في إمكاناتی

“كان علي إستغلال فرصتي ولا أختفي أبدا وراء الأعذار”

کشف محرز أنه انتظر أن تأتيه الفرصة بصير كبير رغم أنه قبل مباراة الأحد الفارط أمام برایتون جلسة مباريات متتالية في مقعد الاحتياط، دون أن يمنحه مدربه غوارديولا فرصة اللعب في دقيقة واحدة، وقال في هذا الصدد، كنت أعرف أنه لما ستمنح لي الفرصة فإني سأستغلها، لقد سجلت أمام برایتون وساعدت النادي”، قبل أن يضيف هذا جزء من اللعبة، أريد أن أكون قويا وأبقى كذلك دائما، هذا يدخل ضمن شخصيتي ولا أختف أبدا وراء الأعذار”

“يجب أن أكون قويا وأضاعف مجهوداتي لأجل تأدية موسم أفضل”

في نهاية حديثه عن مستقبله، أضاف اللاعب الذي يتجه لإنهاء الموسم بثلاثة ألقاب في حال الفوز السبت المقبل بنهائي كأس الاتحاد الإنجليزي أمام إيفرتون، قائلا: يجب أن يكون اللاعب قويا في رأسه لتجاوز كل لصعاب التي تعترضه في مشواره الآن سأسعى لمضاعنة مجهوداتي مستقبلا. للقيام بموسم أفضل مقارنة بالذي أدينه ما الموسم

“التتويج ب البريمرليغ ثاني مرة؟ إحساس رائع”

کشف أغلى لاعب استقدمه مانشستر سيتي في تاريخه سعادته الكبيرة بتتويجه لثاني مرة بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، حين قال: “سعيد جدا جدا بتتويجي للمرة الثانية بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز، إحساسي كان رائعا”، تصريحات محرز هذه جاءت لتؤكد الفرحة الكبيرة التي ظهرت عليه في نهاية مباراة الأحد الفارط، والتي التقطتها عدسات الكاميرات سواء مع مدریه غوارديولا أو زملائه اللاعبين أو تلك التي التقطها بنفسه، ونشرها عبر مختلف صفحاته الرسمية في مواقع التواصل الإجتماعي

“يجب أن نشكر ليفربول وكنا أفضل منهم بقليل”

بخصوص السيناريو “الهتشكوكي” الذي عرفه “البريمرليغ” هذا الموسم والذي خلاله لم يعرف البطل بين مانشستر سيتي وليفربول سوی في الجولة الأخيرة منه، علق الدولي الجزائري قائلا: أعتقد أننا استحقتنا الفوز لكن وجب أيضا أن تشکر ليفربول وأيضا نشكرهم على قيمة التشكيلة التي يملكونها لقد كنا أفضل قليلا منهم لأننا حصدنا 93 نقطة

“بقينا مركزين حتى النهاية وهذا ما صنع الفارق”

في سياق كلامه على المنافسة الشرسة التي فرضها ليفربول على مانشستر سيتي إلى غاية الرمق الأخير من دوري هذا الموسم، أضاف محرز قائلا: “المنافسة كانت صعبة ولم تكن الأمور سهلة علينا، لقد بقينا مركزين ولعبنا بطريقتنا التي تعودنا أن تقوم بها في كل مرة، نحن لم نغير أبدا مخططاتنا وهذا ما صنع الفارق في النهاية.
Manchester City 



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى