أخبار محليةمولودية الجزائر

لجنة الأنصار تهدد بتجميد نشاطها، تفتح النار على الإدارة وتؤكد تخصيص رواتب لجهات مجهولة

أعلنت لجنة أنصار مولودية الجزائر، أنها وجدت نفسها وحيدة ولم تتلقى أي دعم من طرف مسيري النادي، وهدد أعضاؤها بتجميد نشاط اللجنة، وذلك بسبب المضايقات التي يتعرضون لها في كل مرة على مستوى ملعب 5 جويلية الأولمبي وحتى في الملاعب الأخرى. 

أكدت أن الإدارة لم تعترف بها ولم تساعدها

وحاول أعضاء اللجنة توضيح الأمور لأنصار العميد، حيث أكدوا أنهم يقومون بواجبهم في المدرجات بإمكانياتهم الخاصة، وفي وقت لم تعترف الإدارة بهم، ولم تساعدهم على القيام بنشاطها، مثلما هو الشأن بالنسبة لأغلب الفرق في الجزائر، وبالرغم من أنهم أكدوا أنهم يقومون بواجبهم على أكمل وجه، كما أن درجة العنف في مدرجات الشناوة تراجعت بشكل بگير للغاية.

 استنكروا من الأنصار من إدخال “التيفو” وغياب الإدارة 

واغتنم أعضاء لجنة الأنصار الفرصة، للتطرق إلى قضية منع أنصار مولودية الجزائر ومجموعات المنعرج الجنوبي من إدخال التيفو والقيام به في لقاء مولودية وهران الأخيرة، وقال أن أعوان الملعب هم منعوا الألتراس من إدخال التيفو وليس الجهات الأمنية، واستغربوا غياب الإدارة التام في هذه القضية وعدم تدخلهم من أجل مساعدة الأنصار على القيام بالتيفو الخاص بهم.

طالبوا بترسيم اللجنة من طرف الإدارة 

ومن جانب آخر، طالب الأعضاء ترسيم لجنة الأنصار، وهو الأمر الذي يسمح لهم بمزاولة مهامه بطريقة قانونية، وقالوا أنهم لا ينتظرون شيئا من الإدارة، كونهم يقومون بواجبهم من منطلق وفائهم الألوان العميد، ولكنهم يريدون أن تكون اللجنة قانونية ومعتمدة من طرف الرابطة المحترفة لكرة القدم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى