أخبار دوليةأخبار محلية

قانون “لوناف” يستنزف أفضل لاعبي بطولتنا… 26 لاعبا جزائريا ينشطون حاليا في الدوري التونسي

وقع أمس لاعب اتحاد العاصمة السابق عبد الرحمان مزيان عقدا مع الترجي الرياضي التونسي في صفقة انتقال حر من نادي العين الإماراتي، ليكون اللاعب الجزائري رقم 26 الذي ينضم إلى الدوري التونسي، بعد سنة من صدور قانون “الوئاف” الذي ينص على حرية انتقال اللاعبين بين دول شمال إفريقيا، ليواصل الدوري المحلي فقدان أبرز وخيرة لاعبيه، وهو ما انعكس سلبا على مستوى الأندية المشاركة في مختلف المنافسات القارية والإقليمية، حيث كانت النتائج هذه السنة هزيلة مقارنة و بما كان الحال عليه في السنوات الفارطة.

الترجي الرياضي وحده أنتدب 7 لاعبين جزائريين


وتصدر نادي الترجي الرياضي الأندية التونسية الأكثر استقداما للاعبين الجزائريين ، بدليل أنه بعد توقيع عبد الرحمان مزيان أمس في صفوفه رفع العدد إلى لاعبين باضافة كل من شتي، بن غيث ، بدران، مزياني ، توغاي وبن ساحة متقدما على النجم الساحلي ب3 لاعبين أبوخنشوش، عريبي وزر دوم) والنادي الصفاقسي قریشی، بگير وأيت عثمان)، كما تواجد عدة لاعبين في الدرجة الثانية بين أندية اتحاد تطاوين، القيروان و مستقبل سليمان، في وقت أن النادي الإفريقي الذي برز في وقت سابق بكونه النادي الذي لعب فيه أكثر عدد من الجزائريين لايتواجد في صفوفه حاليا سوى بلخيثر

“الفاف” تكتفي بدور المتفرج على التسيير السيى لأنديتنا

وتبقى “الفاف” التي رفضت تطبيق قانون الوناف”، عکس غالبية بلدان شمال إفريقيا، تتفرج على الكارثة التي حلت بالدوري الجزائري الذي أصبح سوق الانتقالات فيه هو المفضل لدى الأندية التونسية التي تستنزف أفضل اللاعبين بأقل الأسعار مستغلة التسيير الكارثي الأنديتنا، بدليل أن النصرية فقدت اثنين من أفضل لاعبيها مؤخرا، وهما توغاي وزردام، دون أن تنال أزيد من 550 ألف أورو، في وقت أن اتحاد العاصمة فقد في آخر سنتين أفضل لاعبيه في صورة عبد اللاوي، عبد الرحمان مزيان، زين الدين فرحات وأسامة درفلو دون الاستفادة من سنتيم واحد، بعد أن كان الرباعي في نهاية عقده مع نادي سوسطارة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى