أخبار محلية

قاسي السعيد: “سرار أصبح مريضا بالمولودية ولو كنا نريد اللافي لأقنعة عمروش في نصف ساعة”

لم يتقبل المدير الرياضي العام لمولودية الجزائر كمال قاسي السعيد تصريحات المدير العام لاتحاد العاصمة عبد الحكيم سرار بخصوص اللاعب الليبي اللافي الذي التحق بتشكيلة “سوسطارة”، حيث تحدث سرار عن المولوية وقال إن اللاعب الليبي هو من فضل الاتحاد على المولودية وأنه لم يخطفه من المولودية، وهي التصريحات التي أثارت غضب قاسي السعيد الذي رد على سرار بالثقيل قائلا: “سرار أصبح مريضا بالمولودية ولا يدلي بتصريحات إلا ويتحدث فيها عن المولودية. أقول له أترك العميد وشأنه واهتم بأمور فريقك

“يريد كسب أنصار الإتحاد على حسابنا وعليه أن لا يفسد علاقتنا بالإتحاد بالأكاذيب”

أوضح كمال قاسي السعيد بأن سرار بتصريحاته قد يفسد العلاقة بين الفريقين وصرح في السياق نفسه، “على سرار أن يحترم العلاقات المتينة التي تربط الجارين مولودية الجزائر واتحاد العاصمة ولا يفسدها بالأكاذيب لأن كلامه المتواصل على المولودية في جل تصريحاته سيتسبب في توتر العلاقة بين الفريقين، كما أننا فهمنا ما يريد الوصول إليه وهو أن يكسب ود أنصار الإتحاد على حسابنا”.

.”لم نفكر في اللافي”

وواصل قاسي السعيد تصريحاته  عشية أمس بالقول: “ليعرف الجميع بأننا لم نفكر أبدا في استقدام مؤيد اللافي ببساطة لأننا لا نحتاج إلى لاعبين ينشطون في منصبه كصانع ألعاب، فنحن بحاجة إلى تدعيم في الهجوم وفي الجهة اليسرى من الدفاع وحتى يعرف الجميع أيضا بأننا لوكنا نريد فعلا اللافي في فريقنا لأقنعه عمروش في نصف ساعة لأنه لا يوجد من يعرف هذا اللاعب أحسن من عادل عمروش الذي دربه في المنتخب الوطني الليبي”.

“أطمئن أنصارنا وأمامنا شهر للقيام بتدعيمات نوعية”

إلى ذلك، طمان قاسي السعيد أنصار “العميد” بخصوص سير الاستقدامات في “الميركاتو الشتوي قائلا بصريح العبارة “أعرف ما يحتاجه فريقي ولدينا الوقت الكافي للقيام بتدعيمات نوعية، ذلك أن الميركاتو سيفتتح هذا الأحد وأمامنا شهرا كاملا سيكون كافيا لجلب لاعبين في المستوى يقدمون الإضافة إن شاء الله وليس بجلب لاعبين من أجل التدعيم وفقط”.

“بن علجية كان في مكتبي للتوقيع ورؤساء لا زالوا يتصلون به”

وختم قاسي السعيد تصريحاته بأنه لا يخشى المنافسة من أي رئيس بخصوص الاستقدامات في “الميركاتو الشتوي مستدلا بتعاقده مع مهدي بن علجية قائلا بالحرف الواحدة “اللاعب الذي نريده نستقدمه ونعرف كيف نقنعه بدليل أن بن علجية اللاعب الوحيد الذي كان حرا ووثائقه في يده أمضى في المولودية وليس في أي فريق آخر  فحتى عندما كان في مكتبي يستعد لتوقيع العقد مع العميد كان هناك الكثير من الرؤساء يتصلون به محاولة منهم لإقناعه باللعب في فرقهم”.




مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى