أخبار محليةشبيبة القبائل

فيلود يرفض التوقيع على فسخ العقد دون الحصول على مستحقاته

كشفت مصادر «دزاير سبورت» أمس، أنه عکس وما نشرته الإدارة بخصوص إتمامها إجراءات فسخ عقد المدرب الفرنسي هوبيرت فيلود، أن هذا الأخير لم يوقع على أي وثيقة تؤكد نهاية مهامه على رأس العارضة الفنية للشبيبة، حيث يصر على نيل مستحقاته كاملة، مشيرا إلى أنه مستعد للتوجه إلى «الفيفا» في حال تعنت الإدارة، وهو ما جعل المسيرين يؤكدون على أنه لن يتم تعيين مدرب في الفترة الحالية

كذب كل الأخبار التي تتحدث عن إنهاء مهامه بالتراضي


وحسب ما بلغنا في هذا الصدد أيضا، فإن الفرنسي كشف بأنه أقيل ولم يتم فسخ العقد بالتراضي كما أشيع سابقا، وهو ما يضع الإدارة في عين الإعصار بسبب تأكيدها أنه غادر بعد أن اقتنع بفسخ عقده بالتراضي، ما يؤكد من جديد اعتمادها على سياسة الهروب إلى الأمام، خصوصا وأن القضية تشبه تلك التي تعترض إدارة مولودية الجزائر، والتي لم تجد إلى غاية الآن أي حل ودي لقضية مدربها السابق برنارد کازوني

مصادر تتحدث عن مشكل سيولة والقضية ستعرف تطورات جديدة هذا

وأشارت بعض الأطراف إلى أن السبب الرئيسي وراء تأجيل حسم الأمر مع المدرب فيلود، يعود أساسا إلى عدم وجود السيولة المالية اللازمة من أجل دفع مستحقات المعني، والذي أشار إلى أنه يرفض المغادرة دون أن ينال مستحقاته بشكل كلي، ما يرشح القضية التعرف تطورات جديدة في الساعات المقبلة

 الإدارة في ورطة بعد أن قدمت ضمانات للجدد

ولن تكون قضية فيلود الوحيدة التي من شأنها أن تضع إدارة الشبيبة في ورطة بل تعداه الأمر حسب مصادرنا إلى الثلاثي الجديد الذي تم ضمه مؤخرا، ويتعلق الأمر بالدراجي، الطبال وبولحية، والذين ينتظر وكلاء أعمالهم ضخ جزء من الأموال المتفق عليها، وهو ما لم يتم إلى غاية الآن، ما يلزم الإدارة على جلب السيولة سريعا لحل هذه المشاكل سريعا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى