أخبار محليةمولودية الجزائر

فضيحة في المنصة الشرفية، صخري يتحدث عن مؤامرة ضده ويتصل بالوزير

رغم النتائج الإيجابية التي حققتها مولودية الجزائر في بداية الموسم الحالي، إلا أن الأجواء داخل بيت “العميد” من الجانب الإداري لا تبعث على الارتياح تماما، بعدما أصبح المدير العام صخري يشكك في نوايا المقربين منه، فبعد الزوبعة التي أحدثها النظام الداخلي الجديد قبل الداربي ، طفت أمس في ملعب 5 جويلية قضية جديدة تتمثل في غلق المنصة الشرفية للملعب أمام المدعوين، الأمر الذي أثار حالة غضب كبيرة من صخري الذي اضطر إلى الاتصال بوزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي لأجل حل هذا المشكل.

 صخري يتحدث عن مؤامرة تحاك ضده 


وبعدما كان فؤاد صخري قد سلم الدعوات بمناسبة مباراة المولودية والتصرية، تفاجا أمس بغلق المنصة الشرقية من طرف إدارة الملعب قبل بداية المباراة، وهو ما جعل المدعوين ينددون بالقرار خارج الملعب، حيث لم يفهم صخري شيئا لذلك صعد إلى المنصة الشرفية ليعرف ما حدث بالضبط، لكن دون أن يجد إجابات مقنعة، ففي البداية تحدث مع مدير الملعب حاج علي الذي قال له بالحرف الواحد أنا خاطيني”، وبعدها حاول صخري الاتصال بمدير المركب الأولمبي بختي لكن لم يتمكن من ذلك، إذ بقي صخري پردد على مسامعنا هذه مؤامرة تحاك ضدي وأعرف الضربة منين جات”

 الوزير برناوي تدخل وتم فتح المنصة الشرفية 

وبعدما ضاقت به كل السبل اتصل صخري بوزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف پرناوي وسرد له ما يحدث في ملعب 5 جويلية، وأكد له أن المنصة الشرفية مغلقة ولا يوجد أي سبب لاتخاذ قرار من هذا النوع، الأمر الذي جعل الوزير برناوي يتدخل من خلال اتصالاته اليحل هذا المشكل لتعود المياه إلى مجاريها، حيث فتح عمال الملعب أبواب المنصة الشرفية لحظات قليلة قبل موعد بداية المباراة.

 صخري : “علابالي راهم يخلطولي ولن أسكت”

 ورغم أن المشكلة حلت في نهاية المطاف، إلا أن صخري أكد لنا أنه لن يسكت على ما حدث، معتبرا الأمر بمثابة فضيحة لم يسبق لها مثيل في ملعب 5 جويلية وقال بالحرف الواحدة علابالي راهم يخلطولي وأعرف الضربة منين جات، ولن أسكت أبدا على ما حدث اليوم”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى