أخبار محليةمولودية الجزائر

غريب يفاجئ الجميع ويؤكد أن عودته مسألة وقت فقط

فاجأ المدير العام السابق في فريق مولودية الجزائر عمر غريب، الجميع حين أكد في حديث له مع بعض المسيرين، أن مسألة عودته إلى الإدارة باتت محسومة وتعتبر مسألة وقت فقط، وهو الأمر الذي جاء لتثير علامات استفهام كثيرة، وبالأخص أن خرجته هذه تزامنت مع تشكيل المكتب المسير، والذي سيترأسه بشكل كبير زبیر باشي، ورغم أن هذا الأخير لم يمنح موافقته النهائي بعد حول منصبه الجديد.

اعترف أن قاسي سعيد عمل المستحيل القطع الطريق أمامه

واعترف عمر غريب في تصريحات إعلامية له، أن المدير الرياضي السابق كمال قاسي سعيد، قد تعمد الإشراف على تنصيب مكتب مسير، أو كما سماه «الديركتوار»، وذلك من أجل قطع الطريق أمامه للعودة من جديد إلى فريق مولودية الجزائر، ولكن ذلاك لن يمنعه حسب ما أكده غريب دائما من العودة غلى بيت العميد، وسيشرف على الفريق والإدارة على حد سواء، وسيكون الرجل الفاعل والقوي في المولودية قبل بداية الموسم الكروي القادم

أكد أن تواجد المكتب الحالي لن يعيقه في العودة

ومن جهة أخرى، أكد عمر غريب أن تنصيب مكتب مسير، لن يعيقه أبدا في العودة، بالنظر إلى أن مهامه ستكون مختلفة حسب ما سيقوم به الديركتوار والمهام التي ستوكل إليه، وهو ما يعني أن غريب أكد بالقول أن كل مساعي عمر غريب ستسقط في الماء، وأنه سيعود من الباب الواسع، وأنه هو من سيكون الرئيس الفعلي لعميد الأندية الجزائرية وسيتم تنصيبه مباشرة بعد انتهاء الموسم.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى