أخبار محليةمولودية الجزائر

غريب: “سأجلب المدرب الذي يريده الأنصار وسأبني فريقا جديدا بعد الساورة”

أكد المدير الرياضي لمولودية الجزائر عمر غريب عقب مشاركته أمس في الجمعية العامة ل “الفاف” خلال حديث هاتفي جمعنا وإياد، أنه أقسم على بناء فريق جديد وقوي بداية من الموسم القادم للتنافس على الأدوار الأولى، مؤكدا الحديث الذي أدلى به عقب الخسارة أمام شباب قسنطينة من خلال إحداث ثورة في الفريق، مضيفا كما سبق أن قلت بعد اللقاء شباب قسنطينة لم يكن أحسن منا ليفوز علينا، لكن نحن من کنا خارج الإطار، بصحتهم الفوز لكن ما حدث حز في نفسي أنني لم أتعود على رؤية فريقي بذلك المستوى، لذلك قررت أن أبني فريقا جديدا بداية من الأسبوع الأول الشهر رمضان وستحدث ثورة على كل المستويات”

“كلما أعود أبني فريقا قويا وسندعمه بلاعبين ممتازين”

وأضاف غريب أنه كلما أتيحت له الفرصة للعودة إلى الفريق إلا ويقوم باستقدامات نوعية ويبني فريقا قويا يكون قادرا على لعب الأدوار الأولى، ويكون مرشحا للعب على اللقب مثلما حدث في 2016، وأضاف أنه سيعمل على تدعيم الفريق الآن بلاعبين ممتازين، وصرح: “الأنصار يعرفون أنني كلما أعود للفريق أبني فريقا | قويا وأستقدم لاعبين ممتازين، ونشكل فريقا يلعب على الأدوار الأولى وننافس على البطولة والكأس في كل مرة، لذلك هذه المرة لن نخرج عن القاعدة وسنعمل لنكون من المتوجين في نهاية الموسم المقبل”

“خلاص التبهدايل والأنصار سيفرحون بالفريق الجديد”

وأك غريب أنه سيعمل على بناء فريق قوي وتنافسي يفرح به الأنصار ويتفاءلون به خيرا، مضيفا أن زمن التبهدايل” انتهى بعدما كان يتم استقدام لاعبين مصابين لا يعطون أي إضافة للفريق طيلة الموسم، وأضاف يقول: أعرف أنه ليس سهلا تقبل الخروج من موسم أبيض دون ألقاب ولا مشاركة إفريقية، لكن أنا هنا مسؤول عن كلامي وسأشكل فريقا يفرح به الأنصار، وأعدهم بأنه خلاص التبهدايل وكل ما كان يحدث في العامين الماضيين انتهى ولن يتكرر معي

” اللوم يقع على من استقدم 5 مدربين و4 محضرين بدنيين”

وألقى عمر غريب باللوم على الإدارة السابقة، مؤكدا أن الأخطاء التي وقعت فيها لا تغتفر وأدت إلى تراجع مستوى الفريق في الوقت الحالي، مضيفا: “الجميع يعرف أن غريب وجد الفريق في وضعية كارثية ولا يمكنهم أن يلقوا اللوم على، بالعكس اللوم يقع على الإدارة السابقة التي قامت باستقدام د مدربين وه محضرين بدنيين، كيف تريدون الفريق ولاعبين يعملون كل شهرين مع مدرب أن يحققوا نتائج إيجابية قلتها وأعيدها الفريق مرض منذ عامين ويجب أن نعالجه بسرعة”

“سنجلب المدرب الذي يريده أنصار المولودية”

وعن التغييرات التي يسعى إلى القيام بها، أكد غريب أن أول شيء يجب القيام به هو تعيين طاقم فني جديد يمكنه أن يعالج المشاكل التي وقعت هذا الموسم، ولن يكون ذلك على حساب المدرب مخازني الذي لا يمكن لومه على النتائج المسجلة في المباريات الأخيرة، مؤكدا أنه سيعمل على جلب المدرب الذي يريده معظم أنصار المولودية، مضيفا: لن ألقي اللوم على مخازني فقط، فحتى كرسي البدلاء لا يحتوي على حلول أو خيارات أخرى خاصة في الدفاع والوسط، لكن ستعمل على جلب المدرب الذي يريده أنصار المولودية”

“في قسنطينة شعرت أن المولودية راحتلها الهيبة”

ومن الأمور التي تحدث عنها غريب لأول مرة منذ عودته إلى تسيير شؤون المولودية، ما لاحظه في قسنطينة، إذ أكد أن هيبة المولودية ضاعت ولم يعد يحسب لها ألف حساب مثلما كان عليه الحال معه، مضيفا: “سأقول لكم شيئا لأول مرة ويحز في نفسي أن أقول هذا الأمر، في قسنطينة شعرت أن هيبة المولودية راحت، لم تعد المولودية التي يحسب لها الجميع ألف حساب، لكن ستعيد هيبة الفريق الضائعة وسترون أمورا أخرى في الموسم المقبل”

“سنلعب بنزاهة إلى نهاية الموسم”

وعن طموحات النادي والأهداف التي يسعى إلى تحقيقها الآن بعد خروج الفريق خالي الوفاض وابتعاده عن “البوديوم ، قال غريب إنه سيواصل اللعب إلى آخر دقيقة من الموسم لعل وعسى يتعثر أحد الفرق الثلاثة الأولى في المباريات المتبقية | وتتمكن المولودية من استغلال الفرصة، وقال أيضا: “لن أقول الآن إننا لن ننافس على أي شيء، هذه هي كرة قدم التي لا أؤمن فيها بالأحكام المسبقة، صحيح أن البوديوم ابتعد حسابيا، لكن ستواصل اللعب إلى نهاية الموسم بكل نزاهة واللي جابها ربي مرحبابها”

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى