أخبار محليةاتحاد العاصمة

على هامش أشغال المكتب الفيدرالي… اتهامات متبادلة بين مدوار وبهلول تطلبت تدخل زطشي

مثلما كان منتظرا، عقد المكتب ” الفيدرالي اجتماعه الشهري أول أمس الخميس في المركز التقني الوطني ب “سيدي موسي ” ، وهو الاجتماع الذي عرفت بدايته أجواء مشحونة بين رئيس الرابطة المحترفة عبد الكريم مدوار الذي سجل حضوره بعد غيابه في الاجتماعين اللذين سبقا. وعضو المكتب الفيدرالي بهلول، حيث أن الأول لام الثاني على أمور كثيرة خاصة ضلوعه في المشاكل التي عاشته الهيئة التي يأسها مؤخرا، وهي الاتهامات التي رفضها رئيس لجنة التنسيق بين الرابطات بشدة، الكلام بين الرجلين في وقت سريع تحول إلى اتهامات متبادلة، قبل تدخل رئيس الفاف” زطشي الذي حرص على تهدئة الرجلين من أجل مواصلة أشغال المكتب الفيدرالي في أجواء عادية.
و كشفت مصادر مطلعة، أن مشادات كلامية حدثت بين عضو المكتب الفدرالي عمار بهلول ورئيس الرابطة الوطنية عبد الكريم مدوار، حول القرار الذي اتخذه هذا الأخير ببرمجة الداربي بين مولودية الجزائر وضيفه اتحاد العاصمة يوم 12 أكتوبر، وهو ما تزامن وتواريخ الفيفا”، إذ حمل بهلول مدوار کامل المسؤولية، وأكد له أنه كان بإمكانه تفادي هذه الأزمة، وخاصة لما يتعلق الأمر بأفضل مباراة في البطولة الجزائرية، والتي تعتبر مادة إعلامية يمكن من خلالها تسويق صورة الجزائر نحو الخارج، وتناولت هذه القضية حيزا كبيرا من الكلام لدى مسؤولي “الفاف” الذين كان معظمهم غاضبين من الرابطة، التي لم تحسن التعامل مع هذه القضية بغض النظر عن المخطئ والمصيب في الأخير.

مسؤولو “الفاف” حملوا مدوار المسؤولية ومتخوفون دوليا 


حمل مسؤولو “الفاف” رئيس الرابطة مدوار كامل المسؤولية لأي قرارات أخرى، حيث أنه هو صاحب الكلمة الأخيرة في قرار برمجة الداربي، وبالتالي فإن أي مشاكل تحدث مستقبلا في حال فوز الاتحاد بالقضية على مستوى الهيئات الدولية، سيجعل الرابطة هي التي تتحمل مسؤولية تبعات هذه المشكلة، وتقول مصادرنا، أن أعضاء من “الفاف” متخوفون من خسارة القضية في المحكمة الرياضية الدولية

لجنة الطعون لم تراسل إدارة الاتحاد رسميا بعد 

وبالرغم من أن كل المعلومات تقول أن لجنة الطعون التابعة ل “الفاف” رفضت طعن اتحاد العاصمة في قضية الداربي، إلا أن هذه الهيئة لم تراسل بعد إدارة الاتحاد بصفة رسمية، وبالتالي فإن الكل في بيت الفريق ينتظرون الرد رسميا من أجل مباشرة إجراءات نقل القضية إلى محكمة التحكيم الرياضي الدولية بمدينة الوزان” السويسرية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى