المحترفونالمنتخب الجزائري

عبد اللاوي يعاني تشوها في القلب

كان أيوب عبد اللاوي يعتقد بأن مشاكله في ناديه سيون انتهت عندما سمح له باستئناف التدريبات مع الفريق الأول قبل 15 يوما بعد أن أبعد عنها ل6 أسابيع كاملة، إذ عاد مدافع اتحاد الجزائر السابق للمجموعة بكل قوة وعزيمة لاستعادة تنافسيته وزيادة فرصه في لعب نهائيات كأس أمم إفريقيا مع المنتخب الوطني شهر جوان المقبل.
لكن للأسف ظهر على السطح مؤخرا مشكل جديد يتعلق بحالته الصحية، بعد أن علم بمعاناته من تشوه في القلب لكونه مصابا بمتلازمة WPW (وولف پارکینسون وايت) التي غالبا ما تظهر عن المرضى عند الولادة، إذ يعاني المصابون بها من وجود مسار إضافي بين حجرات القلب العلوية والسفلية وهو ما يجعل عمل القلب غير طبيعي ويظهر ذلك في أعراض مختلفة أبرزها تسارع نبضات القلب، وهي الحالة التي يتم علاجها عن طريق التدخل الجراحي.

لا يتدرب منذ بضعة أيام

واكتشف عبد اللاوي معاناته من هذه المتلازمة بعد إجرائه فحوصا روتينية قبل ساعات قليلة من مشاركته في مباراة في الدوري السويسري أمام زوریخ (28 أفريل الفارط)، ليتوقف بعدها مباشرة عن التدرب بأمر من الطاقم الطبي د سپون والخضوع الراحة تامة، تفاديا لأي خطر ممكن، كما خضع الدولي الجزائري بعدها لمجموعة من الفحوص الطبية المعمقة للتعرف أكثر على ما يعاني منه ا

مسيرته ليست في خطر

وكانت صحيفة سويسرية أمس قد أشارت إلى أن مسير عبد اللاوي الكروية في خطر، كما تساءلت إن كان قادرا على اللعب مجددا مع سيون، لكن كل هذا لا أساس له من الصحة حسب المعنى نفسه، إذ أكد لنا عند اتصالا هاتفيا به أمس أن حالته ليست خطيرة وأنه سيمكنه استئناف التدريبات بعد أيام قليلة دون أي مشاكل، خصوصا أن هناك عدة لاعبين كانوا يعانون من نفس المتلازمة وواصلوا مشوارهم الكروي بصفة عادية بعد أن خضعوا لعملية جراحية

مبدئيا سيخضع للجراحة الخميس في جنيف

ووفقا للمعلومات التي تحصلنا عليها، فإن عبد اللاوي سيكون على موعد مع إجراء عملية جراحية الخميس المقبل في المستشفى الجامعي لجنيف، حيث سيتم لاستئصال هذا المسار الإضافي باستخدام ترددات موجات الراديو، إذ يتم إدخال أنابيب رفيعة مرنة (قسطرة) إلى القلب عبر الأوعية الدموية ويتم تسخين الأقطاب الكهربائية الموجودة عند طرفي القسطرة التدمير المسار الكهربائي الإضافي، كما يتطلب هذا التدخل تخديرا موضعيا فقط ويحتاج للبقاء في المستشفى لبضعة أيام فقط قبل العودة للعيش بطريقة طبيعية

فرصه 2 لعب “الكان” تتضاءل

وسيبقى عبد اللاوي في المستشفى يومين أو 3 أيام على أقصى تقدير قبل العودة إلى بيته، حيث سيرتاح لأسبوع أو 10 أيام قبل استئناف التدريبات مجددا مع رفاقه بطريقة عادية، فإن سارة الأمور بشكل جيد سيتمكن الدولي الجزائري من العودة للعمل قبل نهاية شهر ماي الجاري، لكن هذا قد لا يكفي لتجنيبه تضييع المشاركة في كأس إفريقيا المقبلة، إلا في حال قرر الناخب الوطنی جمال بلماضی استدعاءه لتربص “الخضر” والوقوف بنفسه على جاهزيته عن قرب قبل الفصل بشكل نهائي في مشاركته في “الكان” من عدمها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى