اتحاد العاصمة

عاشور جلول “بعد أسبوع سنعين مديرا عاما وترتيب الأمور من الناحية الإدارية”

 عقد عاشور جلول الرئيس المدير العام لمجمع “ساربور” ندوة صحفية تحدث فيها عن العديد من الأمور تخص مستقبل الفريق، ولعل أبرز شيء في حديثه هو مركز التكوين ومشروع ملعب ملك للاتحاد على المدى الطويل. كما تطرق للعديد من الأمور الأخرى من الناحية الإدارية، مؤكدا بقاء شندري ودبيشي مع الفريق خلال هذه المرحلة. وتحدث أيضا عن قضية تحويل الأسهم من المجمع السابق “ETRHB” إلى المجمع الحالى “SERPORT”

“وجدنا تقريرا كارثيا من جميع النواحي”

وشرع عاشور جلول في حديثه فقال: “تم الإعلان أول أمس عن انتقال الأسهم من المجمع السابق إلى مجتمعنا، وهذا من أجل إعادة تحديث الفريق من جميع النواحي. أؤكد لكم أن هناك فرقا بين شراء الأسهم واستلام أسهم النادي من العدالة. نحن لم نشتر اتحاد العاصمة من مجمع “ETRHB”، بل استلمنا مفاتيح الفريق، ونحن بصدد إعادة رأسملة الشركة من جديد”.

“الإدارة السابقة ودزيري واللاعبون قاموا بالواجب وأكثر”

ونوه عاشور جلول بالعمل الذي قامت به الإدارة السابقة، حيث قال: “أشكر فريق العمل ككل الذي عمل في النادي وقاده في أصعب الظروف، حيث كان لهم عمل كبير في النادي، وأذكر منهم دبيشي، شندري والمدرب بلال دزيري وكل الطاقم واللاعبين، وكل من كانت له علاقة بالفريق.. كلكم تعرفون أن الفريق كان في وضعية صعبة جدا، ونحن جئنا إلى هنا من بداية من شهر سبتمبر الماضي بدأنا في تمويل النادي، والآن نحن على رأسه، ونريد مواصلة إنقاذ الفريق”. ” 

“المشروع الرياضي الذي سطرناه جاهز لبدء التجسيد” 


وأكد الرجل الأول في المؤسسة العمومية، أن المشروع الرياضي الذي وضعه مجمع “ساربور” جاهز للتنفيذ، وقال: “نحن وضعنا مشروعة كبيرا لصالح النادي، ونريد وضع كل الإمكانات لإنجاحه. فمرکز التدريب جاهز للانطلاق في الأشغال، وهناك أيضا مركز التكوين الذي هو قيد الدراسة. وكل هذه المؤشرات تؤكد رغبتنا في تجسيد المشاريع التي هي في صالح النادي. كما سنبدأ في عملنا الخاص بالجان الإداري في القريب العاجل”.

“مشروعنا ليس عاديا ، ونحن هنا من أجل نجاحات كبيرة”

وفي رده عن سؤال حول المشروع الذي يريد تجسيده والأهداف المسطرة، قال عاشور جلول: “أؤكد لكم أن مشروعنا قيس عاديا، فتحن هنا من أجل نجاحات كبيرة، وليس “البريكولاج” الذي من شأنه أن يحطم النادي قبل كل شيء. فلقد قلتها من قبل وأعيدها اليوم: نحن من أجل إحداث حركة واسعة في الرياضة الجزائرية، وبالتالي فإن المشروع يدخل الكرة الجزائرية ككل وليس النادي فقط”.

” اتحاد العاصمة يلعب على الألقاب والأدوار الأولى”

تواجد الاتحاد في المركز العاشر وتراجعه الكبير في سلم الترتيب، لم يقلق عاشور جلول الذي قال: “أظن أن اتحاد العاصمة بتواجده في المركز العاشر ليس أمرا صعبا، فالفريق مر بمرحلة فراغ كبيرة وتواجده في وسط الترتيب يجعلنا نقول إن الفريق قادر على العودة إلى الواجهة، وبإمكانه التنافس على الألقاب المحلية، الإفريقية وحتى العالمية، وهذا بفضل الإمكانات التي سنضعها في خدمة الفريق”.

“نحن فريق كرة قدم، ولكننا لا نريد إهمال الجانب الاقتصادي”

وفي حديثه عن أهداف الشركة من الجانب الاقتصادي، قال عاشور جلول: “نعرف كلنا أننا بصدد الإشراف على فريق كرة قدم، وهذا ما يؤكد صعوبة المهمة خاصة في ظل وجود فرق عديدة عجزت عن النجاح في ظل الأزمة المالية،ولكن ليكن في علم الجميع أننا هنا من أجل إنجاح مشروع رياضي، ولا يمكن إهمال الجانب الاقتصادي للفريق، فهويمكنه أن يصبح فرعا من مجمعنا يعمل لصالحه ويجلب أموالا للفريق”.

“شعار النادي وألوانه ملكية حقوقية للفريق وليس لأحد غيره”

وتابع عاشور جلول كلامه في هذا الجانب فقال: “أؤكد لكم أن الفريق سيعمل على يبحث عن مصادر دخل، فمثلا مقر النادي سيتم إيجاره، هناك ألوان النادي وشعاره يعتبرون ملكية حقوقية، ولا يحق لائی آخر استعماله لصالحه الشخصي، أمر طبيعي أن يكون للفريق مصادر دخل من عديد النواحي، وهذا ما سيحسن الجانب الاقتصادی من خلال العمل كسب كل الحقوق”.

“يجب العمل بنظام عال المستوى من أجل جعل الفريق في وضع جيد”

وفيما يخص التسيير الإداري للنادي، قال المشرف الأول على المؤسسة العمومية، “أؤكد لكم أننا سنعمل على تنصيب إدارات جديدة في ” المستقبل القريب، فيجب العمل بنظام عال المستوى من أجل جعل الفريق في وضعية جيدة تمكنه من السير بطريقة احترافية تؤهله لكي يحقق النجاحات المرجوة، وبالتالي فإن الفريق يبحث عن الطريقة التي تجعله في وضع مريح”.

“بعد أسبوع سنعين مديرا عاما وترتيب الأمور من الناحية الإدارية”

وفيما يخص منصب مدير عام للنادي والمناصب التي يسير وفقها الفريق، قال عاشور جلول: “ليكن في علم الجميع أننا خلال أسبوعين على الأكثر سنعين مديرا عاما ونقوم بترتيب كل الإدارات الخاصة بالفريق، سواء مجلس الإدارة، إدارة الأعمال، الإدارة الخاصة بالفريق، أو الإدارة الفنية، وكل هذا سيتم في الأيام القليلة القادمة”.

“بعد أسبوع سنعين مديرا عاما وترتيب الأمور من الناحية الإدارية”

وبما أن الفريق في وضعية كارثية من الناحية التنظيمية والمالية، قال عاشور جلول: “ليكن في علم الجميع أننا وجدنا تقارير كارثية، ومن الطبيعي أن نحتاج لبعض الوقت لترتيب الأمور فنحن بحاجة إلى عام كامل من أجل إعادة الفريق إلى حالته الطبيعية وتنظيم كل الأمور، ليس من السهل تسوية كل الأمور العالقة، خاصة في ظل الديون الكثيرة التي وجدناها على عاتق الفريق، سواء دیون عمومية أو ديون للخواص”. 


“جلبنا منير زغدود لمساعدة الفريق للخروج من الأزمة، وبعدها سنرى”

قدوم منیر زغدود لقيادة الفريق لهذه المرحلة طرح العديد من التساؤلات حول بقائه في الفريق من عدمه، حيث قال عاشور جلول: “تحدثنا مع منير زغدود من أجل إخراج الفريق من الوضعية الصعبة التي يعيشها، وثقتنا فيه كبيرة، وبعدها مستقبلا سيكون هناك عمل من أجل تطوير الأمور في عديد النواحي، سواء الفنية أو الإدارية، وأملنا كبير في أن ينجح في قيادة الفريق إلى بر الأمان”.

“هدفنا ملعب ملكية للاتحاد على المدى البعيد”

المشاريع الكبرى للمالك الجديد لاتحاد العاصمة أكبر مما يتصوره البعض، حيث قال عاشور جلول: “صراحة، هدفنا أن يكون هناك ملعب ملكية للاتحاد، هذا الأمر ليس سهلا، ولا يمكن الحصول على أرضية في موقع جيد بسهولة كبيرة، خاصة وأن هذا المشروع سوف لن يكون في الوقت الراهن بل سيكون مع الوقت، ولكنه يبقى حلم المجمع وكل محبي النادي”.

“شندري ودبيشي سيواصلان العمل في الإدارة”

آخر ما تحدث عنه عاشور جلول كان قضية أعضاء الإدارة القديمة، حيث قال: “الكل يعرف بأننا جدد في الفريق، صحيح أننا نملك كل الأوراق حاليا ونشرف على فريق، ولكن العمل الذي قام به دبيشي وشندري في وقت سابق لا يمكن نكرانه، وبالتالي فإنهما باقيان معنا”.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى