أخبار دوليةأخبار محلية

عادل عمروش يتعرض لعقوبات قاسية في منتصف كأس الأمم الإفريقية بعد تصريحاته ضد المغرب!

اتخذت تنزانيا مؤخرا قرارا جذريا بالتخلي عن مدربها عادل عمروش، بعد تصريحاته المثيرة للجدل حول الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم. وجاء الإعلان عن إقالته بعد وقت قصير من مثول الفني أمام اللجنة التأديبية بالاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف).

وأثارت تصريحات عمروش خلال مؤتمر صحفي ردود فعل قوية أبرزها ادعاءاته بأن المغرب يتمتع بنفوذ مهيمن داخل الاتحاد الإفريقي لكرة القدم. وزعم أن المغرب كان سيؤثر حتى على اختيار الحكام خلال المباراة بين تنزانيا والمغرب .

وأعقب إعلان إقالته حظر من الاتحاد الإفريقي لكرة القدم، الذي أوقف عادل عمروش لمدة ثماني مباريات بسبب تصريحاته المثيرة للجدل. بالإضافة إلى فرض غرامة قدرها 10 آلاف دولار على المدرب. تعكس هذه العقوبات رغبة الكاف في الحفاظ على نزاهة وسمعة الهيئة الإدارية لكرة القدم الأفريقية.

وسرعان ما اتخذ الاتحاد التنزاني لكرة القدم خطوات لإنهاء العمل مع عمروش، مما يؤكد الأهمية التي يوليها للانضباط والأخلاق في الرياضة. وأعرب رئيس الاتحاد والاس كاريا عن استنكاره لتصريحات المدرب السابق، مؤكدا أن مثل هذه التصريحات لا تتفق مع قيم كرة القدم التنزانية.

يأتي قرار تنزانيا بالانفصال عن عادل عمروش في وقت حرج، حيث يستعد الفريق لتصفيات كأس الأمم الأفريقية 2023 (#CAN2023). ويأمل المشجعون التنزانيون أن يساعد هذا القرار في إعادة تركيز الفريق على أهدافه الرياضية والحفاظ على الوحدة داخل المنتخب الوطني.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى