أخبار محليةشبيبة القبائل

شبيبة القبائل: نحو تنصيب مدان مديرا رياضيا و الانصار يطالبون بإقالة شلول

رسمت شركة “موبيليس ” ، المالك غالبية أسهم الشركة التجارية شبيبة القبائل، تاريخ 23 أفريل موعد عقد الجمعية العامة الإستثنائية في مقر الشركة بالجزائر العاصمة وهي الجمعية التي كثر الحديث عنها من الآن في ظل القرارات الحاسمة جدا التي من المنتظر أن تسفر عنها، خصوصا في ظل الغضب المتصاعد الأنصار النادي الذين يطالبون شركة “موبيليس” بضرورة إحداث ثورة حقيقية في مجلس الإدارة وإقالة كل من له علاقة بالمهازل الحاصلة في الشبيبة هذا الموسم بداية من الرئيس عاشور شلول، الذي يتمنى جميع عشاق اللونين الأصفر والأخضر إقدام الشركة المالكة لأسهم النادي على إقالته، والشروع من الآن في تحضيرات الموسم الجديد وبشكل حاد وفعلي.

الأنصار يترقبون قرارات حاسمة وإقالة شلول على رأس المطالب

وستعقد هذه الجمعية العامة الإستثنائية في ظروف أقل ما يقال عنها أنها استثنائية بأتم معنى الكلمة، في ظل الفترة العصيبة التي يمر بها النادي القبائلي على كافة الأصعد، إذ وفضلا عن غياب الإستقرار الإداري، فإن الشبيبة غارقة في وحل أزمة النتائج السلبية في البطولة، بدليل أن التعداد ومنذ بداية مرحلة الإياب لم يحقق سوى فوز واحد وفقط وكان بشق الأنفس في جولة الإفتتاح أمام نجم مقرة (0/1) قبل أن تتوالى بعدها النكسات والصفعات تحت قيادة عز الدين آيت جودي الذي ومثلما كان منتظرا، حقق نتائج أسوأ من سابقه، رغم كل الدعم والثقة التي كان يحظى بها من قبل الرئيس عاشور شلول الذي يصرّ عشاق الشبيبة على إقالته فورا رغم تنصله من مسؤولية الكوارث الحاصلة من الناحية الفنية، إذ يرى الكثيرون من أنصار الشبيبة أن شلول هو المسؤول الأول والأخير على كل المهازل الحاصلة وإقالته باتت أكثر من ضرورية، على أمل تعيين رئيس مجلس إدارة جديد يكون قادرا على تحمّل كامل مسؤولياته ووضع الشبيبة على السكة الصحيحة.

مدان في رواق جيّد ويحظى بثقة بوخزاني

لا حديث يعلو بين جماهير شبيبة القبائل هذه الأيام إلا عن القرارات الحاسمة التي من المرتقب أن تتخذها شركة “موبيليس”، خلال أشغال الجمعية العامة الإستثنائية القادمة، بخصوص مجلس إدارة النادي، إذ يأمل عشاق اللونين الأصفر والأخضر أن تنجح الشركة الخضراء في تعيين أسماء قوية لديها الكفاءة والشخصية، وكذا القدرة على تسيير ناد كبير بحجم شبيبة القبائل، وإذا كان قرار إقالة الرئيي عاشور شلول مستبعدا في الوقت الراهن، فإن كل المعطيات التي في حوزتنا تشير إلى تعيين مدير رياضي جديد ستمنحه شركة موبيليس” كافة الصلاحيات في تسيير النادي من الناحية الفنية، ومن أبرز الأسماء المرشحة إلى تولي هذا المنصب نجد القائد حكيم مدان الذي يحظى حسب مصادر عديدة بثقة شوقي بوخزاني بعد الخبرة الكبيرة التي أكتسبها في التسيير في “الفاف”، فضلا عن سيرته الذاتية الغنية كلاعب دولي ونجم كبير ترك بصمته في الشبيبة.

إقتراح زفيزف كان مرفوضا من الجميع

هذا ، وكانت جهات محسوبة على إدارة شبيبة القبائل قد تداولت في الأيام الأخيرة اسم رئيس “الفاف” سابقا، جهيد زفيزف، من أجل تولي منصب مهم في مجلس إدارة الشبيبة، لكن الإقتراح قوبل بالرفض من قبل شركة موبيليس وحتى من الأنصار الذين يصرّون على وضع الثقة في أحد أبناء الشبيبة النزهاء والأكفاء، خصوصا وأن النادي في ظل الوضعية الإستثنائية التي يعيشها هذه الأيام يبقى في حاجة كبيرة إلى مسير يعرف جيدا خبايا بيت النادي الأكثر تتويجا بالألقاب في الجزائر.

دودان مرشح في منصب مناجير عام

وإذا كان حكيم مدان في رواق جيّد من أجل تولي منصب مدير رياضي جديد في شبيبة القبائل، مقارنة بالقائد القبائلي السابق علي فرقاني، فإن الصورة تبقى غير واضحة بخصوص منصب المناجير العام، وهذا في ظل التردّد الكبير الذي أبداه كريم دودان في تولى هذه المهمة، نظرا إلى رفضه العمل تحت قيادة الرئيس عاشور شلول إلا أن أطرافاً فاعلة في الوسط القبائلي تسعى جاهدة لإقناعه بتولي هذه المهمة خصوصا في ظل إصرار الأنصار على عودته سريعا إلى شغل منصب مناجير عام بعد رحيل إبراهيم زافور، وهذا بعد النجاح الكبير الذي حققه دودان في منصب مناجير عام في حقبة الرئيس المرحوم محند شريف حناشي، وحتى في فترة الرئيس شريف ملال، إذ كان دودان وراء جل الإستقدامات التي قامت بها إدارة الشبيبة والتي تمكنت بعناصر شابة تفتقد إلى الخبرة من إنهاء الموسم في وصافة ترتيب البطولة وتضييع اللقب في آخر لقاء، كما تمكنت بعدها من تنشيط نهائي كأس “الكاف” .

ضمان البقاء ضمن الأولويـــــات قبل التفكير في الموسم الجديد

وإذا كانت الشبيبة تعيش أزمة إدارية خانقة تستدعي تدخل حاسم من شركة موبيليس”، فإن ضمان البقاء يعتبر من جهة أخرى ضمن أبرز الأولويات التي سيتم التطرق إلى مناقشتها خلال أشغال هذه الجمعية العامة الإستثنائية، إذ ستقدم الشركة المالكة لأسهم الشبيبة على منح كل الدعم إلى الطاقم الفني الحالي واللاعبين على أمل تجاوز أزمة النتائج السلبية الحادة التي يتخبط فيها النادي وإنهاء الموسم في مرتبة مشرّفة، بعدما رهنت الشبيبة بنسبة كبيرة حظوظها في إنهاء البطولة في مرتبة مؤهلة إلى منافسة إفريقية في الموسم الكروي الجديد 2025/2024.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى