أخبار دولية

سخط كبير على مدرب ميلان بسبب بن ناصر وجيامباولو يبرر

تسبب ماركو جيامباولو مدرب ميلان في سخط كبير في إيطاليا، من قبل المقربين من بيت الروسونيري”، سواء جماهير أو وسائل إعلام، على خلفية قراره المفاجئ بالإبقاء على إسماعيل بن ناصر على مقاعد البدلاء طيلة أطوار مواجهة هيلاس فيرونا، مع تفضيلة الدولي الأرجنتيني المخضرم لوكاس بيليا، وكانت جماهير ميلان قد انتقدت مدربها حتى قبل انطلاق المباراة من خلال تعليقاتها في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي، لتتزايد الانتقادات بعد المردود الشاحب الذي قدمه بيليا، في مباراة تفوق فيها النادي اللومباردي بصعوبة على فريق صاعد حديثا لعب منقوصا من خدمات لاعب لأكثر من 70 دقيقة. 

جيامباولو (مدرب ميلان): “بن ناصر لاعب


قوي ، لكن لدي تصورات” ويعود السبب وراء قرار مدرب ميلان إلى عامل الخبرة، حسب التلميحات التي أطلقها جيامباولو خلال الندوة الصحفية التي نشطها بعد الفوز على هيلاس فيرونا، رغم أن الجميع وقف على الإمكانيات الكبيرة والمستويات الرائعة الدولي الجزائري في مباراة بريتشيا قبل فترة الفاصل الدولي، جيامباولو كانت له تصريحات بعد المباراة وعاد إلى هذا القرار قائلا: “بيليا لاعب رائد ولاعب قوي . أرى وأسمع، لدي تصورات حول اللاعبين، بيليا يعرف كيف يلعب وبن ناصر لاعب قوي، أقوم ببناء الأسس مع اللاعبين الذين أرى بأنهم الأفضل في تلك اللحظة ، ثم أضاف مردفا: بيليا لاعب جاد ومعترف به داخل المجموعة، اعتقدت بأنه قادر على اللعب حتى لا تغرق في صعوبات المباراة”. 

صحافة ميلان: “يجب ألا يلعب بيليا إلا في غياب بن ناصر

 أجمعت صحافة ميلان على اختيار لوكاس بيليا كأسوأ لاعب من جانب الروسونيري” في سفرية فيرونا، اذ كانت لها تعليقات سلبية بخصوص مردود النجم الأرجنتيني وقارنت بينه وبين بن ناصر، الموقع الإلكتروني “سيمبري ميلان” مثلا منحته علامة 5 وعلق على مردوده بالقول: “كان افتقاره للإبداع في وسط الميدان مقلقا جدا لأنه لعب من أجل تحقيق التوازن، العب کرات آمنة طيلة المباراة ولم يأخذ أي مبادرة على الإطلاق ، كما كان لموقع “ميلان ذا أوفسايد” رأي قاس كذلك على بيليا، جاء فيه: يجب ألا يبدأ بيليا أساسيا في هذا الفريق إلا إن كان بن ناصر غير موجود، بيليا لا يضيف الكثير للفريق ويبطئ اللعب”.

جدل قد لا يخدم مصلحة نجم “الخضر” 

صحيح أن جماهير ميلان وبدورها وسائل الإعلام المحلية وقفت بجانب بن ناصر، غير أن مثل هذا الجدل قد لا يخدمة مصالحه مستقبلا، خاصة أن مثل التعليقات المذكورة هي بمثابة تحد واضح للمدرب الذي قد يلجأ إلى مواصلة الأعتماد على الأرجنتيني بيليا في قادم المواعيد، حتى يثبت بأنه حق على الأقل، كما أن صاحب 21 عاما ليس بحاجة إلى مقارنته مع لاعب مثل بيليا أبان عن إمكانيات كبيرة في السنوات الماضية وهو في نهاية مسيرته (33 سنة)، حيث قد يشكل ذلك ضغطا على بن ناصر الذي يأمل في إيجاد الهدوء والظروف المواتية مع ميلان، حتى يبرز بالشكل المطلوب، خاصة أن الأمر يتعلق بلاعب في بدايات مشواره.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى