أخبار محليةأهم الأخبارالمنتخب الجزائري

زطشي يلعب ورقة بلماضي لمداراة “الفضيحة”

سيرافق المدرب الوطني جمال بلماضي، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، خیر الدین زطشي، خلال الزيارة التي سيقوم بها غدا إلى مدينة سيدي بلعباس، من أجل تفقد أكاديمية “الفاف” والتي افتتحت أبوابها في 12 جانفي الجاري .

يرتقب المتتبعون للشأن الكروي في الجزائر، باهتمام كبير التصريحات التي سيدلي بها الناخب الوطني خلال هذه الزيارة وموقفه بخصوص التطورات الأخيرة، بعد قضية إقصاء ملف زطشي من انتخابات المجلس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وبات بلماضي بما حققه من إنجازات مع “الخضر” عنصرا محوريا وفعالا وأساسيا في رسم الخارطة المستقبلية لتسيير الاتحاد الجزائري لكرة القدم ويراهن خير الدين زطشي على دعم الناخب الوطني لإنقاذ ما  يمكن إنقاذه، بعد أن توسعت جبهة  معارضيه وصار رحيله مطلبا شعبيا، خاصة بعد قضية سقوطه في انتخابات المكتب التنفيذي “الفيفا” الأخيرة.

وكان بلماضي في العديد من المرات يتحاشى الخوض في أمور غير تقنية، كما حدث مؤخرا لحظة وصوله إلى الجزائر وبالضبط في مطار هواري بومدين، حينما رد على سؤال صحفي طلب منه موقفه بشأن ترشح زطشي لعضوية المكتب التنفيذي للفيفا بالقول: “تريدني أن اخوض في السياسية” وبدا بلماضي في أكثر من مناسبة من انصار الاستمرارية على أساس أن ذلك يساهم في استقرار المنتخب الذي تنتظره تحديات واستحقاقات هامة خاصة في تصفيات مونديال قطر 2022، وهو ما أبلغ به وزير الشباب والرياضة، سيد علي خالدي، خلال لقاء جمعهما في المركز التقني بسيدي موسى في 10 نوفمبر الماضي.

وذهب بلماضي لأبعد من ذلك لما صرح، شهر نوفمبر الماضي، دائما للإذاعة الوطنية، قائلا: “أقول لمن ينتقدون الفاف إنها ساعدتني في عملي، ولم تتدخل فيه، ولو عملت مع اتحادية أخرى لما وفرت لي نفس الظروف”.

يذكر أن “الفاف”كانت قد أعلنت عن افتتاح أكاديميتها بسيدي بلعباس، منتصف الشهر الجاري، والتي ستشرف على 91 لاعبالفئة تحت 15 سنة، تم انتقاؤهم من طرف المدربين رمان أرزقي ومراد آیت الطاهر، من بين 232 مترشح، تحسبا التكوين المنتخب الوطني لهذه الفئة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock