اتحاد العاصمة

ریاض اللافي: “الاتحاد لن يفوز بقضية إيبارا ولولا حبنا للفريق لسلكنا نفس الطريق”

أكد المناجير رياض اللافي، وكيل أعمال لاعب اتحاد العاصمة مؤيد اللافي، أن شقيقه ومعه اللاعب إيبارا بعانيان من مشكل تحويل الأموال إلى الخارج، وهذا ما يجعل القضية شائكة وفي غير صالح الاتحاد، حيث قال: «ليكن في علم محبی اتحاد العاصمة، أن القوانين الدولية تقف في الغالب مع اللاعب وليس مع النادي، ناهيك عن أن القوانين في الجزائر صعبة جدا، ويصعب على اللاعب الأجنبي تحويل الأموال إلى رصيده في بلده، وهذا ما يجعل قضية إيبارا في صالح اللاعب ومطوية نهائيا كما أننا نعاني من نفس الإشكال مع شقيقي مؤيد، ولولا حبنا للاتحاد وكلمة رجال السلكنا نفس الطريق وأصبحنا اليوم أحراراه

“تلقينا عرضان من الشارقة الإماراتي وسويسرا ورفضناهما”

 قال المناجير رياض اللافي، أنه تلقى عرضين لضم شقيقه، أحدهما من الإمارات والآخر من سويسرا، حيث قال: «لوكنا نفكر في المصلحة الشخصية فقط، لكنا اليوم في وضعية مريحة ولأمضينا في سويسرا أو في الإمارات، فقد وصلنا عرض من نادي الشارقة الإماراتي، ولكننا فضلنا البقاء في الاتحاد، لأننا وجدنا الرجال في هذا الفريق الذي نال معه شقیقی لقب البطولة، وبالتالي فإننا رفضنا العروض، ورفضنا أن نسلك الطرق القانونية للحصول على أوراق التسريح»

“لم تتم تسوية الوضعية المالية لمؤيد بعد ولكنني طلبت منه الالتحاق بالتدريبات”

 أكد ریاض اللافي، أن الوضعية المالية لشقيقه مؤيد تراوح مكانها ولم يتم تسويتها بعد، وقال: «ليكن في علم الجميع أن التحاق شقيقي بالتدريبات لا يعني أن القضية سويت، بالعكس، الأموال موجودة في رصيد شقيقي بالجزائر ولا يمكننا تحويلها إلى تونس حسب الاتفاق، ولكن رغم ذلك، رفضت أن يبقى مؤيد معلقا، بل طلبت منه الالتحاق بالتدريبات إلى حين تسوية الأمور، بالرغم من علمنا أن الرصيد البنكي للنادي مجمد 

“الإدارة أرسلت إعذارا الشقيقي ورفضنا تصعيد الأمور”

 ذهب ریاض اللافي إلى أبعد من ذلك، وقال: «بالرغم من وقوفنا إلى جانب الفريق في قضيته، ورغم أننا نعاني من مشكل عدم تحويل الأموال، إلا أن إدارة النادي أرسلت إعذارا المؤيد تطلب منه الالتحاق بالتدريبات وإلا سيعاقب، صراحة رفضنا | تصعيد الأمور، ولو لا حبنا للاتحاد لاتخذنا هذا الإعذار ذريعة لكي نلجأ إلى الفيفا ونحصل على أوراق التسريح، والفريق هو الخاسر الأكبر في النهاية، ولكن مكانة مؤيد لدى أنصار الاتحاد هي التي جعلتنا لا نلجأ للفيفا»۔

“السالتو يبلغ من العمر 27 عاما ولا يمكنه اللعب في الجزائر”

 تواترت بعض الأخبار في وقت سابق عن اتصالات بين اتحاد العاصمة واللاعب الليبي سالتو»، فرد ریاض اللافي على الموضوع قائلا: «ليكن في علم الجميع أن اللاعب السالتو هو من أفضل اللاعبين في ليبيا، ولكنه حاليا يلعب للاتحاد الليبي على شكل إعارة من النجم الساحلي التونسي، وهو ما يعني أن تحويله للجزائر يتطلب أموالا كبيرة، كما أنه من الناحية القانونية لا يمكنه اللعب في الجزائر، لأن سنة 27 عاما»

“قانون أقل من 27 عاما لا يخدم الكرة الجزائرية إطلاقا”

ختم المناجير اللافي كلامه معنا وقال: «صراحة هناك العديد من اللاعبين الأجانب الذين لا يحبون اللعب في الجزائر بسبب مشكل الأموال، وأيضا بعض القوانين التي من بينها عامل السن، الذي لا يخدم إطلاقا الكرة الجزائرية، أقول أن الاتحاد كان بإمكانه تفادي العديد من المشاكل لولا القوانين الصعبة في الكرة الجزائرية»۔

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى