أخبار دوليةأخبار محليةالمنتخب الجزائري

رياض محرز يفكر في الاعتزال الدولي مع المنتخب الجزائري ؟

من المقرر أن يغيب رياض محرز عن المعسكر التدريبي المقبل للمنتخب الجزائري. كابتن المنتخب الوطني يفكر في الاعتزال الدولي.

 غدًا على أبعد تقدير، سيكشف المدرب الوطني الجديد، فلاديمير بيتكوفيتش، عن قائمة اللاعبين الذين تم اختيارهم للمعسكر التدريبي في مارس المقبل. دورة تتخللها، كما يعلم الجميع، بطولة فيفا الودية.

أقل ما يمكن قوله هو أن جماهير الجزائر تنتظر قائمة بيتكوفيتش بفضول كبير. بالتأكيد ستكون هناك مفاجآت. بمعنى آخر، ستكون هناك أشياء جديدة، تمامًا كما ستكون هناك جوانب هامشية.
لكن المفاجأة الكبرى هي الغياب المحتمل لرياض محرز. وبحسب الصحافي في ليكيب نبيل جليط المقرب من كابتن الخضر، فإن الأخير “أعرب عن رغبته في عدم استدعائه للتجمع المقبل”.

وبعد تعرضه لانتقادات خلال بطولة كأس الأمم الأفريقية 2023 الأخيرة، يفكر مهاجم الأهلي في مستقبله مع المنتخب الجزائري، حسبما يضيف المصدر نفسه. ويبقى من الممكن أن يتخذ قرارا قويا في المستقبل القريب وهو إعلان اعتزاله الدولي.

مبولحي وفيغولي وسليماني أول ضحايا بيتكوفيتش؟

وبالإضافة إلى احتمال عدم استدعاء رياض محرز، فإن ثلاثة كوادر آخرين في الفريق الجزائري لن يكونوا ضمن قائمة اللاعبين الذين تم اختيارهم للدورة التدريبية في مارس. وهم رايس وهاب مبولحي وسفيان فغولي وإسلام سليماني.

وكانت وسائل الإعلام القطرية “وين وين” هي التي نقلت هذه المعلومة. إذا كان فلاديمير بيتكوفيتش قد اتخذ مثل هذا القرار، فهو ببساطة جزء من سياسته لتجديد شباب تشكيلة المنتخب الوطني. ولتحقيق هذه الغاية، ستحتوي دورة شهر مارس على بعض الميزات الجديدة. نذكر، من بين آخرين، رفيق غيتان وأنيس حاج موسى أو حتى منصف بكرار وأحمد قندوسي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى