أخبار محليةاتحاد العاصمةشبيبة القبائل

ربوح حدد ” كل مرة تخسر الشبيبة ملال يحملنا المسؤولية.. هذا هراء “


لم يتأخر ربوح حداد نائب رئيس الاتحادية، في الرد على رئيس شبيبة القبائل شريف ملال عقب التصريحات التي أطلقها هذا الأخير والتي اتهمه فيها بعرقلة مسار الشبيبة في البطولة الوطنية، وأنه يقف وراء التعثر الذي منيت به الشبيبة القبائلية في المدية عصر الأحد أمام الأولمبي المحلي وقال حداد في أول رد فعل له: أظن أنها أصبحت عادة لدى رئيس شبيبة القياتل أن يتهم أطرافا آخری عقب خسارة فريقه فهذه كرة قدم وأمر طبيعي أن يكون هناك فريق فانز وآخر منهزم. ملال يحملنا المسؤولية وأنا أعتبر هذا هراء، لأنه من غير الطبيعي أن تكون سييا في خسارة فريق لا ناقة ولا جمع لنا فيه”

“الاتحاد من أكبر الأندية التي كانت ضحية للأخطاء التحكيمية والكل يشهد”

وتابع الرجل الثاني في الاتحاد والاتحادية حديثه، قائلا: “ملال يقول إننا نحاول تكسير الشبيبة لكي نبتعد عنه في سلم الترتيب، لو كنا نفعل ذلك لكنا اليوم بعيدين عنه بفارق كبير من النقاط، وليس بفارق خمس نقاط فقط، والدليل على ذلك هو أن فريقنا كان ضحية الأخطاء التحكيمية في العديد من المباريات، وهو كاف ليؤكد للجميع أن الفريق الذي يعاني من ظلم الحكام، لا يمكنه بأي حال من الأحوال أن يكون سببا في خسارة فرق أخرى

“لا يعقل أن أستغل منصبي في الفاف لأساعد فريقى”

وفيما يتعلق بمنصبه في الاتحادية، أكد ربوح حداد أن هذا الأمر لا يقبله العقل حيث قال: “أنا في الاتحادية منذ مدة، ولم أقم بأي شيء يخدم فريقي، فهذا المنصب هو الخدمة الكرة الجزائرية عموما وليس فريقي. فمن غير الطبيعي أن يستفيد فريق من شيء، لأن كل شيء واضح، وكل الظروف تقول إن فريقي هو مثل الفرق الأخرى لا أكثر ولا أقل”

“با ملال راجع نفسك لأن كلامك سيضر الشبيبة والكرة الجزائرية”

واعتبر حداد كلام ملال بالخطير، وقال: حلال في كل مرة تخسر الشبيبة إلا ويتهم العديد من الأطراف، صراحة أطلب منه أن يراجع كلامه، لأن هذه التصريحات استخر شبيبة القبائل خصوصا والكرة الجزائرية عموما، أمر طبيعي أن يدافع عن فريقه ولا يقبل أن يتعرض فريقه للظلم، ولكن من غير الطبيعي أن يطلق تصريحات مثل هذه لأنها ستضر الشبيبة والكرة الجزائرية على حد سواء

“عائلة حداد ساعدت الشبيبة في الماضي وأبناء الشبيبة يعرفون ذلك”

وعقب حداد على كلام ملال الذي يقول إن حداد يكسر الشبيبة، بقوله: “أظن أنه من غير المعقول أن أعمل على تكسير فريق كبير مثل الشبيبة الذي تحبه الجزائر ككل، فعائلة حداد ساعدت هذا الفريق في الماضي، ومن غير المعقول أن يحدث اليوم العكس، حيث أننا نبحث عن الطريقة التي تمكننا من الارتقاء بالكرة الجزائرية، وليس البحث عن تصريحات تضر أكثر مما تنفع

“جدار برلين كاد يبني من جديد في صراع لايبزيغ وبايرن ميونخ “

وختم ربوح حداد كلامه معقبا على تصريحات ملال الذي قال إن رئيس اتحاد العاصمة لا علاقة له بكرة القادم، وأكد: “صحيح أنني لم ألعب كرة القدم، وأنا لم أقل يوما أنني كنت لاعبا بل أنا مسير إداري لا أكثر، ولكنني أقول إننا رأينا كيف كان الصراع كبيرا بين نادیی لايبزيج وبايرن ميونخ عليك لما كنت لاعبا، إلى درجة أن الصراع كاد أن يجعل جدار برلین يبنى من جديد .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى