أخبار محليةالمنتخب الجزائري

رابح سعدان يعود للمنتخب الجزائري!

عاد المدرب الأسطوري للمنتخب الجزائري رابح سعدان بشكل ملحوظ إلى ساحة كرة القدم الوطنية من خلال توليه منصبًا مهمًا داخل الاتحاد الجزائري لكرة القدم (FAF).

وبالفعل، قام وليد صادي، رئيس الفاف، بتعيين رابح سعدان منسقا عاما داخل اللجنة الفنية للاتحاد. ويمثل هذا القرار نقطة تحول هامة لكرة القدم الجزائرية، نظرا للخبرة الهائلة التي يتمتع بها سعدان وإنجازاته العديدة.

رابح سعدان، الملقب غالبًا بـ “الشيخ”، هو شخصية رمزية في كرة القدم الجزائرية. قاد المنتخب الوطني في عدة مناسبات، لا سيما خلال نهائيات كأس العالم 1982 و1986 و2010، ويظل اسمه مرتبطا ببعض أعظم نجاحات الجزائر على الساحة الدولية. في عام 1982، كان سعدان مساعدًا للمدرب خلال فوز الجزائر الشهير على ألمانيا الغربية في كأس العالم، وهو إنجاز لا يُنسى وميز تاريخ كرة القدم.

وفي عام 2010، تمكنت الجزائر تحت قيادته مرة أخرى من التأهل إلى كأس العالم بعد غياب طويل دام 24 عاما. كان هذا التأهل بمثابة لحظة فخر وطني كبير، حيث قدم الفريق عروضاً شجاعة خلال البطولة التي أقيمت في جنوب أفريقيا. يُعرف سعدان بقدرته على إلهام وتحفيز لاعبيه، فضلاً عن رؤيته الإستراتيجية للعبة.

وسيسمح دور المنسق العام داخل اللجنة الفنية للفاف لسعدان بمشاركة خبرته وتجربته مع جيل جديد من الفنيين والمدربين. وستشمل مهمته الإشراف على تنمية المواهب، ووضع استراتيجيات للفرق الوطنية، والمساهمة في تحسين البنية التحتية وأساليب التدريب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى