أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

رئيس مجلس إدارة مولودية الجزائر عبد الناصر ألماس :” استقلت لأن نزاهتي لا تسمح لي بمواصلة العمل”

کشف عبد الناصر ألماس أن استقالته من رئاسة مجلس إدارة مولودية الجزائر كانت نابعة عن قناعة شخصية بعدم قدرته على تقديم الإضافة للنادي في الفترة المقبلة وقال الماس، في تصريحه .

قال ألماس، إنه غير قادر على مواصلة العمل في الظروف الحالية التي يمر بها النادي “قدمت استقالتي للرئيس المدير العام لشركة سوناطراك وأبلغته أنني غير مستعد لمواصلة المهمة على رأس الفريق”، مضيفا “فكرت في القرار جيدا قبل اتخاذه وكانت استقالتي نابعة من قناعتي الشخصية ودون تأثير أي شخص عن قراري، هذا لأنني أشعر بأنني غير قادر على تقديم الإضافة للنادي في المرحلة التي يمر بها وأفضل الانسحاب وأتمنى حظا موفقا للنادي وللرئيس القادم الذي سيتولى رئاسة مجلس إدارة الشركة”، يقول ألماس الذي نفی استقالته من رئاسة المولودية بسبب الضغوطات وتراكم المشاكل “أنا إطار في شركة سوناطراك ولما عرض علي مسؤولو الشركة تولي مهما رئاسة مجلس إدارة مولودية الجزائر، لم أدر ظهري وحاولت العمل بإخلاص ونزاهة من أجل تقديم الإضافة ولم أبال بالضغوطات والمشاكل، لكن وصلت إلى مرحلة لا بد فيها الانسحاب ونزاهتي لا تسمح لي بمواصلة العمل في المولودية” على حد تعبيره.

وفي سؤال حول ما إذا كان نادما عن التجربة التي خاضها في مولودية الجزائر، رد قائلا: “لم أندم على هذه التجربة وكما قلت سابقا، لبيت طلب إدارة سوناطراك وقبلت رفع التحدي رغم علمي مسبقا أنني سأواجه عدة مشاكل وأعتقد أنني وفقت في بعض المهام وأخفقت في البعض  منها مثل أي مسير رياضيا ولست نادما على هذه التجربة”.

وعما إذا كان قد فكر في تقديم الاستقالة في مناسبات سابقا رد قائلا “عندما توليت رئاسة النادي فكرت في الانسحاب لما شاهدت النادي غارقا في المشاكل ولكن بعدها تراجعت وقررت رفع التحدي، ولم يسبق لي أن قدمت استقالتي لإدارة سوناطراك”، مؤكدا أن قرار انسحابه يتعلق به شخصيا وبقية أعضاء مجلس الإدارة غير معنيين به، على حد قوله. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock