أخبار محليةأهم الأخبارشباب بلوزداد

دوما : ” في فرنسا عوقبت مارسيليا وفي إيطاليا جوفنتوس ولا صوت يعلو عن القانون”

تحدث  مدرب شباب بلوزداد “فرانك دوما” عن فريقه وبعض القضايا المرتبطة به، واستهل حديثه من حدث الأسبوع وهو التسريب الصوتي المنسوب الرئيس وفاق سطيف حلفاية وقال: سمعت التسريب ولم أفهمه كله بما أنه بالعربية ولكن فهمت المضمون، أنا مدرب أجنبي في الجزائر وليس لدي أي تعليق بخصوص هذه القضية، فالاتحادية والرابطة المخولتان لهما الحديث عن الأمر والتحري وبعدها ستقرران، وعلى ما أظن كانت هناك جلسة استماع لرئيس الوفاق (نقاطعه ونؤكد له أن حلفاية لم يحضر) فهذا الأمر يخصه هو فقط” وأردف المدرب قائلا “الأمر إن تأكد، سيكون خطيرا، فمثل هذه الممارسات لا تخدم كرة القدم والروح الرياضية، في فرنسا ثمن معاقبة أولمبيك مارسيليا وفي إيطاليا جوفنتوس، وهو ما يؤكد أنه لا صوت يعلو على صوت القانون، وهو ما يجب أن يكون في كل البلدان وليس في الجزائر فقط”

“نتابع كل صغيرة وكبيرة بخصوص اللاعبين”

وعن العمل الذي يقوم به اللاعبون، قال دوما: “أنا حاليا متواجد في الجزائر، وأتابع كل صغيرة وكبيرة عن اللاعبين، ولحسن الحظ نتوفر على طاقم موسع والكل يعمل من أجل مصلحة الفريق، ورغم أن التدريبات بدنية بحتة واللاعبون لا يتدربون بالكرة، إلا أنهم يقومون بعمل كبير للإبقاء على لياقتهم البدنية في أفضل حالة منة”

“بعد العودة سيكون هناك تحضير خاص”

وأضاف المدرب “دوما”: “رغم العمل المنجز لحد الآن إلا أن الابتعاد عن المنافسة المدة شهرين، ويقاء اللاعبين لفترة طويلة في المنزل يستلزم تحضيرات خاصة بعد العودة، فمن دون شك سيتأثرون بدنيا وكل الأندية سيكون لديها نفس المشكل، وهو ما سيفرض علينا كلنا تحضيرات مكثفة لبقية الموسم

“ستكون هناك إصابات كثيرة بعد الاستئناف”

وأردف دوما كلامه وقال: “نعرف أن ابتعاد اللاعبين عن المنافسة لفترة طويلة وبالنظر إلى أن الموسم المقبل ينتظرنا أيضا، فإن التحضير مهما يكن لن يستوفی كل متطلبات الفرق بالنظر إلى ضيق الوقت، وهو ما يعني أن خطر الإصابات سيكون كبيرا على اللاعبين وستكون كثيرة بعد الاستئناف، فنحن ستعمل على التعامل مع الأمر بشكل جيد من أجل الاستفادة من كل اللاعبين الذين تمتلكهم

“في ألمانيا عادوا بسبب 300 مليون أورو والأمر مختلف في الجزائر”

 

وعرج دوما في حديثه عن عودة “البوندسليغا” من جديد، وقال: “توقف البطولات في أوروبا تسبب في خسائر مالية كبيرة للأندية وكل الهيئات الرياضية وفي ألمانيا عادوا يسيب 300 مليون أورو، الخاصة بالبث التلفزي، وبما أنهم من الدوريات الكبرى فإنهم حاليا سيربحون أموالا طائلة، ولكن الأمر مختلف في الجزائر فهو ليس اقتصاديا بصورة كبيرة، وهو ما يعني أن الصحة العامة ستكون قبل كرة القدم رغم أن العديد من اللاعبين والعمال يعيلون عائلاتهم من هذه اللعبة

“هناك العديد من الآراء والكل ينادي بما يخدمه”

وعن الآراء التي طرحت من إيقاف اللبطولة أو استكمالها، صرح دوما: “هناك العديد من الآراء، فالبعض يرى بأن الموسم يجب أن يستكمل، والبعض يرى بأن يتوقف ويتم الاعتماد على سلم الترتيب العام الحالي، في وقت أن البعض اقترح إلغاء الموسم، والكل ينادي بما يخدمه، فمن يريد اللعب على اللقب وضمان البقاء، يرى في استكمال الموسم أفضل، ومن يتواجد في مرتبة جيدة بريد الاعتماد على السلم الحالي، وفرق المؤخرة تبحث عن إلقاء البطولة، ولكن القرار النهائي سيكون السلطات العليا ويجب علينا كلنا أن نتقبله”

“الوضع صعب على الجميع خاصة ذهنيا”

 وعن الوضع الراهن وإمكانية تأثر اللاعبين ذهنيا خاصة وأن فريقه بحثل ريادة الترتيب، قال دوما: “صحيح أن الوضع صعب من الجانب الأهلي على الجميع وليس فقط اللاعبين، بما أننا كلنا بشر، ولكن لحسن الحظ أننا في الجزائر لدينا بعض الساعات التي يمكن لنا الخروج فيها الشراء بعض المستلزمات المنزلية، فالأمر لم يكن سهلا، ولكن تعاملنا معه بشكل جيد لحد الآن”

 “أتمنى أن نكمل الموسم بملعب 20 أوت” 

وعرج المدرب البلوزدادي في حديثه إلى ما حدث لملعب 20 أوت، وقال: “وقفت على ما حدث لملعبنا في الآونة الأخيرة بعدما أسقطت الرياح العائية عمود الإنارة، الخسائر كانت واضحة ولكنني متأكد من أن الأمور ستعدل قريبا، فأنا أتمنى أن نكمل الموسم بملعب 20 أوت، نحن لم نلعب في الليل كثيرا | الموسم الحالي، ولكن إذا ما استكملنا الموسم، فإننا سنضطر لذلك، سوب، الحرارة العالية في النهار، وهو ما يستلزم إصلاح عمود الإنارة سريعا”

“وجدت مجموعة قوية وأكملت العمل المنجز”

 وعن نظرته لنتائج فريقه هذا الموسم، قال المدرب السابق لأهلي البرج: “جئت إلى الفريق بعد مرور عدة جولات، وجدت مجموعة قوية وعملا كبيرا، قام به الطاقم الفني الذي سيقني، وانا اكملت العمل المنجز فقط، ولكن الأهم هو أن اللاعبين اندمجوا سريعا مع طريقة عملي، وهو ما جعلنا نبقى في الريادة إلى غاية الأن

“نريد وضع أسس فريق قوي قارية” 

وفي سؤال حول لعب المنافسة القارية، في حال ينهي الفريق موسمه في الريادة قال مدرب الشباب: “ستكون تجربة جيدة للغاية، فأنا كنت قادرا على لعبها مع الجياسكا ولكن الجميع يعرف ما حدث، نحن نريد وضع أسس فريق قوي وطنيا وقاريا، والشباب، لعب، في بداية الموسم دورا واحدا وللأسف أقصى سريعا، ولكننا | بلعبنا في العديد من المرات سنكتسب خبرة قارية ستساعدنا كثيرا في الذهاب، بعيدا في أي منافسة ستشارك فيها”

“يجب على اللاعبين والأنصار أخذ الحيطة والحذر”

وختم المدرب البلوزدادي دوما حديثه إلينا قائلا: “العالم ككل بعيش وضعا صعبا بسبب جائحة كورونا، ونحن علينا أن نأخذ الحيطة والحذر من هذا الوباء يجب أن نغسل أيدينا باستمرار وأن نستعمل المعقمات وكذا القناع العازل، فحياة كل واحد منا أغلى من أي شيء، وما علينا سوى أن نتعاون من أجل الخروج من الجائحة سالمين، أنصارنا قدموا لنا الكثير خلال المباريات الماضية وقد نكمل الموسم بدونهم، ولكن ستحملهم في قلوبنا وستعمل لإسعادهم مهما كان الأمر”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى