أخبار محليةأهم الأخبارشباب بلوزداد

دوما : “شباب بلوزداد يملك مواصفات الفريق الأوروبي”

سار شباب بلوزداد في منحى تصاعدي منذ أن تولت شركة مدار شؤونه، إلى درجة أنه أصبح قدوة بالنسبة لكامل الفرق الجزائرية، ويتجه الشباب لوضع أسس فريق محترف بأفضل شكل ممكن، في حال واصلت الإدارة العمل بهذا الشكل و بدون معوقات، وهو ما سيفتح الأبواب لأندية أخرى لا تزال تسير بذهنيات هاوية رغم توفر الأموال.

تجديد المقر ونحو إنشاء قناة خاصة

صحيح أن بعض الأشياء يراها البعض عادية ولكنها تعتبر ذات قيمة كبيرة خاصة في المجال التسويقي، فصورة الشركة أو الفريق مهمة جدا لأي ناد رياضي كما هو  الحال مع السياربي، الذي جدد مقره الذي بات بحلة رائعة للغاية وسيمنح صورة جميلة عن الفريق على المستويين الوطني والدولي، خاصة لما يلعب الفريق مباريات قارية أو إقليمية، كما أن البعض يفكر في إنشاء قناة خاصة بالفريق، وإن كان الأمر صعبا نوعا ما، إلا أنه وفي حال تجسيد المشروع، سيكون إضافة كبيرة للفريق.

طاقم فني موسع على طريقة الأندية المحترفة

كما أن الملفت للانتباه هو أن الشباب البلوزدادي يمتلك أكبر طاقم فني لدى الفرق الجزائرية، تحت قيادة التقني الفرنسي فرانك دوما، الذي يعمل إلى جانبه العديد من المساعدين في صورة اللاعب الدولي السابق سليمان رحو، بختي، ودیگیماش الذين يمنحون الإضافة للفريق خاصة من جانب الخبرة وهذا ما سيؤسس لبناء فريق قوي في المستقبل القريب

حتى منافسة “إي سبورت” ستكون ترويجية

ومن بين الأفكار التي ستمنح الفريق بعدا جديدا، هو إنشاء لعبة إي سبورت” الالكترونية، التي ستروج لاسم الفريق، خاصة إنه يستعد لتمثيل الجزائر قاريا، وإن يرى البعض أن هذه الأمور عادية فإنها في حقيقة الأمر تلعب دورا كبيرا في منح السياربي إسما يعرفه الجميع على المستوى العالمي كما هو الحال مع الترجي التونسي أو الأهلي المصري أو الوداد والرجاء البيضاويين.

التألق في المنافسات الخارجية أكبر طموح

ويرى الأنصار أن هذه المجهودات التي تبذلها الإدارة يجب أن تكلل بالنجاح على المستوى الوطني لسنوات طوال من جهة، ويصاحبها نجاح قاري من جهة أخرى، ما سيمنح الفريق صيتا أكبر، كما حصل مع وفاق سطيف الذي فاز برابطة ابطال افريقيا قبل سنوات ولعب مونديال الأندية الذي لا يزال يدر عليه بالكثير من الأموال إلى غاية يومنا هذا وادي إلى فوزه باسم “العالمي” وهو ما سيبحث عنه السياربي 

تجربة اتحاد العاصمة  يجب أن تكون مفيدة

وسبق لاتحاد العاصمة أن وضع أسس جديدة لفريق محترف في وقت سابق لما كان يعيش بحبوحة مالية، إلا أن الأمور لم تسر معه كما ينبغي، حيث قامت الإدارة بالكثير من الأخطاء التي كادت أن تعصف بالفريق  ، وهوما يتعين على ادارة “السياربي” الحالية أخذه الأمر بعين الاعتبار لتفادي الوقوع في نفس الأخطاء

دوما : “شباب بلوزداد يملك مواصفات الفريق الأوروبي”

تحدث  مدرب شباب بلوزداد فرانك دوما في وقت سابق وقال: هناك الكثير من الأمور المشجعة في الفريق، من بينها التسيير الحالي، فكل شيء في مكانه ولاحظت منذ مجيئي أن الشباب يسير بطريقة احترافية وبمواصفات الفريق الأوروبي، وهو الأمر الذي يسهل النجاح لأي مدرب، ولو أن العمل يجب أن يستكمل من أجل تحقيق الأهداف التي تضعها لأنفسنا رفقة الإدارة.”

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى