أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

خلافا حاد  نشب بين الرئيس ألماس و بويش

كشفت مصادر  أن الرجل الأول مولودية الجزائر عبد الناصر ألماس يتجه لإقالة عضو مكتبه ناصر بویش،  حيث علمنا أنه رفع شكوى ضده لمجلس الإدارة وأيضا لشركة سوناطراك، حيث طالب رسميا بفسخ عقده، خاصة وأن أطرافا فاعلة العميد تصر على رحيل اللاعب السابق.

خلاف حاد نشب بين الرجلين في الساعات الماضية

هذا، وقد كشفت ذات المصادر، أن خلافا حاد  نشب بين الرئيس ألماس و بويش خلال الساعات الماضية، وكاد أن يتطور أكتر لولا تدخل بقية أعضاء المكتب المسير، وجاءت هذه الحادثة تؤكد استحالة عمل الثنائي مكتب مسير واحد  وهو ما يعني أن بويش سيحزم حقائبه وسيغادر أسوار العميد الأيام القليلة المقبلة.

أطراف تحركت لإقالته قبل خرجة الرئيس

 أطرافا في الإدارة تحركت قبل أيام من أجل إنهاء مهام المسير ناصر بويش، وذلك قبل الخلاف الذي نشب بينه وبين الرئيس الماس، وهو ما يعني أن هذا الحادثة كانت بمثابة القطرة التي أفاضت الكأس، وقد وقع بويش على نهاية مشواره مع عميد الأندية الجزائرية. ب

بويش سيلقى نفس مصير لعزيزي 

وقد قالت مصادرنا أن ناصر بويش سيلقى نفس مصير المسير طارق لعزيزي، والذي سيغادر بنفس الطريقة خاصة وأن معلومات وصلتنا من جهات رسمية، تؤكد أن ممثلي سوناطراك طالبوا من بویش تقديم استقالته وذلك تفاديا لاقالته بصفة تعسفية، ولكن الأخير رفض هذا المقترح وأصر على بقائه في منصبه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى