أخبار محليةشباب بلوزداد

حملة مقاطعة استلام الكأس تنطلق من الفايسبوك قالوا أن استلامها من أيدي المسؤولين يعتبر “خيانة للحراك”

ستجد حتما، رئاسة الجمهورية، نفسها في ورطة ومأزق حقيقي باعتبارها الجهة المشرفة على منافسة كأس الجمهورية لكرة القدم، التي تزامنت هذا الموسم مع الحراك الشعبي المطالب برحيل النظام بكل رموزه. أطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حملة واسعة أطلق عليها “حملة مقاطعة استلام الكأس”، يدعون فيها الفريق المتوج بالكأس سواء كان فريق شبيبة بجاية أو شباب بلوزداد بعدم الصعود إلى المنصة الشرقية من أجل استلام الكأس بالقول: “إن الشعب الجزائري يناشدكم ويترجاكم ويطلب منكم بعد نهاية المباراة الأخوية والسلمية أن لا تستلموا الكأس مهما كان”، حيث طالب في هذا السياق أصحاب هذه الحملة من الفريقين بمغادرة أرضية الميدان فور انتهاء اللقاء بالقول: ” اتجهوا مباشرة الى غرف تغيير الملابس”، كون كما يقولون فإن “استلام الكأس من أيدي المسؤولين يعتبر خيانة للحراك”.
نهائي كأس الجزائر الذي حتما سيكون مكتظا بأنصار الفريقين، فيما من المنتظر أن تجتاح شعارات الحراك مدرجات الملعب.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى