أخبار

حملة في تونس لطرد بن عيادة من النجم الساحلي بسبب لقطة “المجبري”!

اللاعب أذاب الجليد والتقى “حنبعل” بعد نهاية اللقاء

حملة في تونس لطرد بن عيادة من النجم الساحلي بسبب لقطة “المجبري”!

يتعرض الدولي الجزائري حسين بن عيادة، لحملة شرسة عبر مختلف وسائط التواصل الاجتماعي، من قبل بعض التونسيين، من أجل طرد اللاعب من نادي النجم الساحلي، على خلفية اللقطة التي قام بها تجاه الدولي التونسي “حنبعل المجبري” في نهائي كأس العرب بين الجزائر وتونس.

وتوج المنتخب الوطني بكأس العرب قطر 2021 على حساب المنتخب التونسي بعد التغلب عليه بنتيجة (2/0)، في اللقاء الذي جمع الطرفين بملعب “البيت” بالعاصمة الدوحة السبت.

وخرجت هذه المقابلة عن نطاقها الرياضي في بعض لحظاتها، نظرا للضغط الكبير الذي كان مفروضا على اللاعبين فوق أرضية الميدان وخصوصية المواجهة، فضلا عن التدخلات الخشنة للاعبي المنتخب التونسي على يوسف بلايلي بالدرجة الأولى وبعض اللاعبين الجزائريين لإيقاف خطورتهم.

وفي إحدى اللقطات التي قام فيها قائد المنتخب التونسي يوسف المساكني بتدخل خشن على مدافع “الخضر” جمال بلعمري، انتفض بعض لاعبي المنتخب الوطني ولم يتحكموا في أعصابهم على غرار يوسف بلايلي وبغداد بونجاح وحتى حسين بن عيادة، الأخير قام بخنق متوسط ميدان المنتخب التونسي حنبعل المجبري بعيدا عن أنظار حكم الساحة وأيضا الحكم المساعد، ولم يتحصل على أي بطاقة ملونة، في تصرف أثار غضب الأشقاء التوانسة، رغم أن المقابلة في مجملها سارت في ظروف جيدة وسط أجواء أخوية ورياضية.

وتسببت هذه اللقطة في ثورة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي وصفحات الأندية التونسية التي حاولت “صب الزيت على النار” والعمل على التفرقة بين المشجعين الجزائريين والتونسيين الذين رسموا لوحات رائعة في أجواء أخوية بمدرجات ملعب “البيت” بالدوحة، ووصلت في بعض منشوراتها إلى حد المطالبة بطرد الدولي الجزائري من فريق النجم الساحلي التونسي، على اعتبار أن الأخير لم يحترم لاعب المنتخب التونسي، في أمر مبالغ فيه كثيرا.

وللرد على هذه المحاولات اليائسة للتفريق بين مشجعي المنتخبين، أبى بن عيادة، إلا أن يقوم بزيارة وفد المنتخب التونسي بعد نهاية المباراة وطلب الاعتذار من اللاعب “حنبعل المجبري”، مع أخذ صورة له مع اللاعب ونشرها على صفحته الخاصة مرفقة بعبارة “خاوة خاوة”، في إشارة منه إلى أن ما حدث في المقابلة يبقى في الميدان وهو الآن في طي النسيان، ولا يعدو أن يكون سوى “حماس زائد” دون شيء آخر، مثلما يسعى بعض “أصحاب النفوس المريضة” إلى الترويج له.




Source link

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock