أخبار دوليةأخبار محلية

حفيظ دراجي بي إن سبورتس يرد على الاتهامات المغربية

ربما لن يعلق الصحفي الجزائري الشهير في شبكة بي إن سبورتس حفيظ دراجي على مباريات كرة القدم على قنوات هذه المجموعة الإعلامية القطرية، ويخاطر المشاهدون بعدم سماع تعليقاته على الأهداف . لا داعي للقلق، لم يتم طرده من قبل بين سبورتس.

في الواقع، هذا ليس تغييرًا في المنصب، بل ترقية. ترقية حقيقية يعتبرها قادة المجموعة الإعلامية القطرية مستحقة للمعلق الذي يحول مباراة كرة قدم إلى لحظة رائعة من الشغف الكروي.

وبالفعل، فإن رحلة حفيظ الدراجي، الطويلة والخاصة، تتحدث عن نفسها. وهذه الرحلة هي التي دفعت قيادات مجموعة بي إن سبورتس إلى تقديم ترقية للصحفي الجزائري، من خلال تعيينه مستشارا أول للمدير العام للمجموعة. وهذا اعتراف واضح من إدارة المجموعة بموهبة وخبرة حفيظ الدراجي.

ولا بد من القول إن هذا الترويج لهذا الصحفي الجزائري يذكر بلمسة من السخرية والفكاهة حلقة الصراع الذي دار بين حفيظ الدراجي لدى العديد من مستخدمي الإنترنت المغاربة. واتهم الأخير الصحفي الجزائري بإهانة المرأة المغربية، وأنه اتخذ خطوات لحمل مديري قناة بي إن سبورتس على إقالة حفيظ الدراجي، لكن من الواضح أن هذا الترويج الذي استفاد منه المعلق الرياضي يبدو وكأنه رد لاذع على هذه الرغبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى