أخبار محليةاتحاد العاصمة

جيزي” تنسحب من تمويل الاتحاد و20 مليارا سنويا تضيع

تم رسميا إعلان انسحاب شركة المتعامل الهاتفي جيزي ” من تمويل اتحاد العاصمة، وهو القرار الصادم لإدارة الاتحاد خصوصا وأنصار ومحبي النادي العاصمي عموما، حيث لم يكن أحد ينتظر أن ينسحب الممول الرئيسي للنادي في هذا الظرف بالذات، خاصة أن الفريق كان يعتمد على أموال هذا المول، كونها من بين الأعلى في مداخيله، ناهيك عن أنه يمول الفريق منذ عقد نصف، بالتالي فإن الاتحاد بات في طريق نحو أزمة مالية حقيقية وكان الاتحاد قد جدد عقده مع جيزي” قبل عامين، لكنه لم يتم إعادة تجديده بعد نهايته، حيث كان الاتحاد يستفيد من مبلغ 20 مليار كل موسم، وهو الأمر الذي يجعل انسحاب هذه الشركة بمثابة ضربة موجعة للاتحاد، خصوصا وأن الفريق في وضعية صعبة جدا من جميع النواحي حيث جاءت هذه الأزمة في وقت حساس للغاية

العقد انتهى في جانفي وحدث تماطل للتجديد

الغريب في الأمر أن عقد الممول “جيزي” انتهى مع نهاية شهر جانفي، الأمر الذي جعل الإدارة ترغب في تجديد العقد، إلا أن الوضع الراهن للبلاد أجل كل شيء، ومع تفاقم الأزمة السياسية تبين أن هذا المتعامل الهاتفي لا يرغب في مواصلة المشوار مع الفريق، ولم يتم تحديد الأسباب التي تقف وراء هذا التراجع عن تمويل الفريق في هذا الظرف بالذات.

رسالة أخيرة وصلت الإدارة تطلب نزع لافتات “جيزي”

اوراسل مسؤولو المتعامل الهاتفي إدارة اتحاد العاصمة عبر البريد الإلكتروني يؤكدون فيه عدم تجديد العقد وأنهم يريدون نزع اللافتات الإشهارية للشركة من ملعب بولوغين ومن قمصان اللاعبين. وهو القرار الذي يعبر عن الانسحاب الرسمي ويمثابة إعلان عن عدم الرغبة في تمويل الفريق مجددا، والانسحاب يأتي بعد 14 عاما من التمويل، وبالضبط من سنة 2005

حديث عن إمكانية قدوم “موبيليس”

من جانب آخر، كشف لنا مصدر مطلع أن الاتحاد قد يتعاقد مع المتعامل الهاتفي ” موبيليس”، وهذا الخبر لم يتم تأكيده بعد، ولكن كل شيء سيتضح بعد انسحاب المتعامل الهاتفي “جيري”. حيث يريد الاتحاد الاستفادة من عقد تمويل لهذا المتعامل الذي يقود عقود تمويل عديد الأندية في الجزائر.

كل شيء متوقف بسبب قضية حداد

وقالت مصادرنا إن عقود التمويل الجديدة لا يمكن بأي حال من الأحوال أن تمضى إلا إذا اتضحت قضية حداد. فغياب الرئيس لا يمكن لمجلس الإدارة أن تمضي عقود أو يحق لها أن تجلب ممولين، ناهيك عن أن الأوامر الفوقية حسب مسؤولي الإدارة، هي التي تحدد ما إذا كان الفريق قادرا على الاستفادة من ممولين جدد أم لا

اللاعبون سيستفيدون من راتب واحد غدا

من جانب آخر، قالت مصادر إدارية مؤكدة أن اللاعبين سيستفيدون من راتب شهري غدا الاثنين، وهذا بعد استفادة الإدارة من بعض الأموال العالقة لدى الممولين. حيث تشير مصادرنا أن اللاعبين سيستفيدون من راتب شهري هذا الأسبوع، في انتظار ما سيكون عليه الحال في الأيام القليلة القادمة.

















































مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى