أخبار محليةمولودية الجزائر

جمال الدين بن العمري ينهي مسيرته مع مولودية الجزائر

أفادت تقارير أن اللاعب الدولي الجزائري السابق جمال الدين بن العمري اتخذ قرارا بإنهاء مسيرته مع مولودية الجزائر. أعلن المدافع قراره لإدارة ناديه يوم الأحد 10 مارس 2024.

وبحسب موقع الخبر ، اتخذ بن العمري قرار إنهاء مسيرته مع الفريق الجزائري بعد إهانات من بعض المشجعين. وتأثر اللاعب بشدة بالأحداث التي وقعت خلال مباراة فريقه أمس أمام شباب الزاوية على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، في إطار كأس الجزائر. وتعمد بعض المشجعين إهانته بطريقة استفزازية.

وذرف بطل أفريقيا 2019 الدموع خلال المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة، قبل اتخاذ قرار الرحيل عن النادي. وشعر اللاعب بالإهانة عندما سمع جماهيره تهينه طوال المباراة. وحاولت إدارة مولودية الجزائر إقناع بنعمري بإعادة النظر في قرار الرحيل، لكن اللاعب يبدو عازما على الرحيل.

آفة تعيق كرة القدم الجزائرية

 

ولا بد من القول إن ما حدث لجمال بن العمري ليس غير مسبوق في البطولة الجزائرية، حيث يواجه العديد من اللاعبين وحراس المرمى مواقف مماثلة كل أسبوع. ويبدو أنه لا يوجد حل فوري لإنهاء إهانات الجماهير لأمهات اللاعبين. وهذه مشكلة مستمرة في كرة القدم الجزائرية، حيث غالبًا ما يكون اللاعبون هدفًا لإساءات لفظية غير مبررة من المشجعين.

الإساءة اللفظية الموجهة للاعبين، وبالتالي عائلاتهم، لها عواقب سلبية على اللاعبين. قرار بن العمري بمغادرة النادي يجب أن يكون بمثابة دعوة للاستيقاظ للمجتمع الرياضي الجزائري برمته.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى