أخبار محليةأهم الأخبارمولودية الجزائر

توقيف اكثر من 120 شخص بعد مباراة مولودية الجزائر ضد شباب بلوزداد 

ملعب 5 جويلية يتكبد خسائر تفوق المليار سنتيم

 

• تواصل إدارة المركب الأولمبي محمد بوضياف في إحصاء الخسائر الناجمة عن أعمال الشغب التي ميزت المباراة المحلية التي جمعت مولودية الجزائر وشباب بلوزداد الثلاثاء الماضي، في وقت تم توقيف أكثر من 120 شخص تـورطوا في أعمال الشغب التي حدثت داخل وخارج الملعب الأولمبي، وخلفت عددا من الإصابات.

وقال مصدر في إدارة المركب الأولمبي إنه تم إحصاء تحطيم أكثر من 1800 كرسي خلال مباراة الداربي بين المولودية والشباب في اشتباكات بين مجموعتين من التراس المولودية في المدرجات الشمالية، دون الحديث عن مخلفات الحرائق التي اندلعت في المدرجات، ومعها المئات من الشهب النارية التي تم إلقاؤها داخل الميدان، وأضرت بشكل كبير  بمضمار ألعاب القوى.

وأوضح المصدر بأن التكلفة الإجمالية للخسائر الخاصة بتخريب كراسي الملعب تصل لوحدها إلى 1.26 مليار سنتيم (سعر الكرسي الواحد هو 7000 دينار)، ستتحملها إدارة مولودية الجزائر، وهي الإدارة المدعوة أيضا لتحمل الخسائر التي تسبب فيها أنصار الفريق أيضا التي مست ملعب عمر حمادي بسبب تخريب عدد من الحواجز الحديدية خلال عملية بيع تذاكر ذات المباراة، والتي تطالب بها إدارة اتحاد العاصمة كونها الجهة المسيرة لهذا الملعب.

كما أحصت مصالح الأمن توقيف أكثر من 120 شخص تورطوا في أعمال العنف التي أعقبت المباراة، خاصة في ضواحي حي عين الله، حيث تم تسجيل اشتباكات خطيرة بين الأنصار وعناصر الأمن، كما تم توثيق اعتداءات جماعية على عدد من المشجعين في مشهد غير مسبوق في مباريات الفريقين، في وقت بات من الضروري فتح تحقيق في الطريقة التي يتم من خلالها تسريب المئات إن لم نقل الآلاف من الشهب النارية وأضواء البواخر إلى داخل الملعب الأولمبي لتفادي تكرار هذا السيناريو البائس.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى